رام الله - النجاح - وقعت وزارة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي، ومجموعة الاتصالات الفلسطينية، اليوم الأحد، اتفاقية لتقديم 300 منحة لدرجة الدبلوم لدعم التعليم التقني.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عمار العكر، في مؤتمر صحفي مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، اليوم الأحد، بعد توقيع الاتفاقية، إن الاتفاقية تأتي في إطار الشراكة بين القطاعين الخاص والعام لبناء مستقبل فلسطين بالتعليم.

وأشار إلى أن هذه المنح الإضافية تأتي ضمن برنامج المنح التقني، الذي أطلقته مجموعة الاتصالات الفلسطينية منذ عام 2010، لإعطاء فرصة التعلم والتدريب في هذا المجال.

وأوضح أن مجموعة الاتصالات قدمت العام المنصرم 4 آلاف منحة لدعم طلبة التعليم التقني، وانها ستقدم العام الحالي 300 منحة إضافية لتعزيز التعليم التقني نظرا لأهميته.

وبين أبو مويس ان الاتفاقية الموقعة تأتي ضمن رؤية الوزارة التي حملت شعار من التعليم الى التعلم ومن الاحتياج الى الانتاج، ولفت إلى ان 5 آلاف طالب استفادوا من المنح السنوية التي تقدمها مجموعة الاتصالات منذ 2010، وشملت جميع التخصصات الطب والهندسة وإدارة الاعمال، واليوم يضاف إليها 300 منحة لدعم التعليم التقني.

وأوضح أن السياسة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي تهدف إلى تحويل الجامعات الفلسطينية من تقليدية الى رقمية، ومن البرامج النمطية الى الثنائية والتكاملية، مشيرا إلى أنها وضعت خططا لتحفيز الطلبة للإقبال على التعليم التقني.

ونوه إلى أن هذه الخطط تعتمد على حوكمة التعليم التقني وربطه بسوق العمل بصورة استراتيجية ومبرمجة بشكل جيد، بهدف تقليل نسب البطالة بين الخريجين.

وشدد على ضرورة دعم البحث العلمي التقني في الاعوام المقبلة، وليس الاكتفاء بدعم البرامج.