رام الله - النجاح -  أكد رئيس الوزراء محمد اشتية، أنه لن يتم اعتقال أو ملاحقة أي مواطن على خلفية حرية التعبير عن الرأي، مشيرا الى أن التعبير عن الرأي حق مقدس لكل مواطن.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء، اليوم السبت، وفدا من منظمة هيومن رايتس ووتش، في مكتبه برام الله.

وقال اشتية: "إن الحكومة كفلت للمواطنين حقهم في التعبير عن رأيهم من خلال الانتقاد البناء، سواء على صعيد وسائل التواصل الاجتماعي أو المواقع الالكترونية أو عبر وسائل الاعلام وغيرها".

وأضاف، "من مبدأ الإيمان بالديمقراطية تم عقد انتخابات البلديات بنجاح، ومجالس الطلبة في الجامعات الفلسطينية، وانتخابات الغرف التجارية".

وأوضح رئيس الوزراء أنه لضمان النهوض بواقع المرأة الفلسطينية سيتم العمل على إقرار قانون حماية العائلة قريبا، ورفع سن الزواج للمرأة لـ 18 عاما، إضافة إلى أن يتم العمل على نظام الكوتا الخاصة بالمرأة في المؤسسات السياسية والرسمية، لضمان مشاركة المرأة في صنع القرار، وأن تكون جزءا فاعلا في النظام الفلسطيني.