ترجمة : علا عامر - النجاح - أطلقت شرطة الاحتلال، مساء اليوم، النار على شاب فلسطيني من قرية العيسوية شمالي مدينة القدس المحتلة ،بزعم أنه قام بإطلاق الألعاب النارية تجاههم، وفق ما جاء في موقع 0404 العبري.

وأشارت الشرطة أنها قامت بإعتقال عدد من الشبان الفلسطينيين في القرية بحجة الإشتباه بهم بإطلاق النار.

واقتحم عناصر من شرطة الاحتلال القرية وقاموا بإستخدام كافة أساليب القمع والتخريب.

ويأتي هذا بعد أسابيع قليلة من استشهاد الأسير المحرّر محمد سمير عبيد (20 عاما)، متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال في مواجهات اندلعت إثر قمع الاحتلال لوقفة احتجاجية في البلدة.

وكان أهالي البلدة قد نظّموا وقفةً احتجاجية استنكارًا لسياسة العنف والعقاب الجماعيّ الّتي ينتهجها الاحتلال بحقّهم، وضد الاقتحامات اليومية لجيش وشرطة الاحتلال، وللتنديد بإخطارات هدم وإخلاء لأراضي المواطنين في البلدة العيسوية لإقامة حديقة "تلمودية".‎