وكالات - النجاح - أدانت حركة حماس اليوم الاثنين، القصف الإسرائيلي على سوريا والتي راح ضحيتها أربعة مدنيين بينهم طفل.

وقالت الحركة، بأن العدوان الاسرائيلي  على سوريا وشعبها، يؤكد أن اسرائيل هي الخطر الأكبر ليس على الشعب الفلسطيني فحسب، بل على المنطقة برمتها".
وأضافت إن "حملة التطبيع العربي المتواصلة مع الاحتلال وعقد المؤتمر الاقتصادي في العاصمة البحرينية المنامة، شجّع الاحتلال على ارتكاب الجرائم والانتهاكات بحق شعوب المنطقة، كما شكّل غطاء له".
وقالت وكالة الانباء السورية الرسمية " سانا"، إن 4 مدنيين، قتلوا بعد منتصف الليل، في غارات إسرائيلية على مدينة حمص، ومحيط دمشق. 
ولم يعلق الاحتلال  رسميا على هذا التقرير، رغم إقرارها في الماضي، بتنفيذ مئات الهجمات على أهداف في سوريا.
وقالت "سانا": " تصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري، بعد منتصف الليل لصواريخ معادية أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية باتجاه بعض المواقع العسكرية في حمص ومحيط دمشق، ما أسفر عن استشهاد عدد من المدنيين بينهم طفل وإصابة آخرين في بلدة صحنايا بريف دمشق الجنوبي". -