النجاح - كشف مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الدولية " نبيل شعث "، اليوم الأحد، تفاصيل مقترح قدمته حركة فتح لحركة حماس من أجل انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية .

وقال شعث في تصريحات لقناة الجزيرة مباشر، إن المقترح الذي تم تقديمه لحركة حماس يتضمن إجراء انتخابات تشريعية في الضفة الغربية وقطاع غزة و القدس .

وأضاف شعث أن مقترح حركة فتح ينص على أن تشارك كافة الفصائل الفلسطينية في الانتخابات، على أن تتشكل الحكومة حسب نسبة كل فصيل من الأصوات.

وأوضح شعث أنه من المتوقع أن يتم الرد من حركة حماس على المقترح خلال زيارة الوفد الأمني المصري المرتقبة إلى قطاع غزة.

من جانبه نفى مصدر من حركة حماس رفض الكشف عن اسمه للقناة، تسلم الحركة أي ورقة أو مقترح مصري بخصوص الانتخابات أو المصالحة، مشيرا إلى أن هذا ما تحدث به الدكتور موسى أبو مرزوق قبل يومين.

وأوضح المصدر أن زيارة الوفد الأمني المصري للحديث والتشاور حول التفاهمات مع الاحتلال الإسرائيلي بالدرجة الأولى، ومن ثم فتح ملف المصالحة.

وفي هذا الصدد، دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش السلطة الفلسطينية "التخلص من مسار اتفاق أوسلو"، وفق القناة.

وقال البطش:" يجب عقد لقاء وطني سريع مع كافة الأمناء العامين للفصائل والأحزاب الفلسطينية لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني وتفعيل دور منظمة التحرير الفلسطينية".

وأضاف البطش:" يجب على الشعب الفلسطيني أن يبقى في حالة اشتباك جماهيري متواصل مع الاحتلال الاسرائيلي سواء في غزة او الضفة الغربية".

وأكد البطش حرص حركته على العلاقة الايجابية مع حركتي فتح وحماس وتعزيز العلاقة بينهم، متابعا:" لنا مآخذ على السلطة الفلسطينية والحل يكمن في استعادة الوحدة الوطنية وإقامة الدولة الفلسطينية تحت السيادة الكاملة".

ودعا البطش إلى إجراء انتخابات عامة رئاسية وتشريعية ومجلس وطني جزء من اتفاق المصالحة الذي وقع في عام 2011، مضيفا أنه "إذا جاءت الانتخابات في سياق وطني فنحن معها ولن نشارك في السلطة، ولكن نشارك في منظمة التحرير".