نابلس - النجاح - كشف عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، اليوم الاثنين، عن توجه للقيادة لعقد مؤتمر موازٍ للمؤتمر الذي دعت الولايات المتحدة لعقده في البحرين بذات التوقيت أو ربما قبل ذلك".

وقال الأحمد في حديث لاذاعة صوت فلسطين، إن ذلك جاء بناء على قرار لتنفيذية المنظمة خلال اجتماعها أمس، مؤكدا أن الاتصالات بدأت تحضيرا لانعقاده وستتم دعوة القوى والأحزاب العربية.

وأضاف أن عقد المؤتمر الموازي لا يمنع الاستمرار بالاتصال مع الأشقاء العرب لمنع عقد المؤتمر المنوي عقده في البحرين.

وأضاف الأحمد أن الرئيس محمود عباس وخلال مشاركته في القمتين العربية والاسلامية المقررتين نهاية الشهر الجاري سيطرح خلال كلمته الواضحة والشاملة الموقف الفلسطيني الشامل والموحد من قبل الفصائل كافة والقوى السياسية دون استثناء وهيئات المجتمع المدني والقطاع الخاص برفض المشاركة في المؤتمر المقرر في البحرين.

وأعرب الأحمد عن أمله أن يتسع هذا الموقف الفلسطيني الشامل لإنهاء حالة الانقسام بين شطري الوطن.