النجاح - اختتمت جمعية "اسوباتشة" الايطالية فعاليات أسبوع التضامن مع مدينة الخليل، ضمن حملة " افتحوا شارع الشهداء" الدولية، في العاصمة الايطالية روما.

وشهدت العديد من المدن الايطالية (بولونيا، ونابولي، وميلانو، والبندقية ،وفلورنس ،وبونتديرا، وفيتشنزا، وكرارا ) فعاليات سياسية وثقافية ضمن الحملة التي أطلقها نشطاء من مدينة الخليل، من أجل فتح شارع الشهداء الذي تغلقه سلطات الاحتلال الاسرائيلي منذ عام 2010.

وشارك في الاحتفال رئيسة جمعية اسوباتشة، البرلمانية السابقة لويزا مرغنتيني، ومنسق الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية البروفسور ريتشارد فولك، ممثل منظمة العفو الدولية دونادو تشولي، ورئيس الجالية الفلسطينية في روما يوسف سلمان، وممثل منظمة أطباء من اجل حقوق الإنسان البيرتو بربييري، و عن جمعية شباب ضد الاستيطان احمد عزة وجنات سلامة.

وقالت مورغنتيني: منذ 10 سنوات ونحن نقوم مع أصدقائنا الفلسطينيين في هذه الحملة الدولية تضامنا مع أهالي مدينة الخليل من اجل فتح شارع الشهداء، وللضغط على إسرائيل لإزالة المستوطنات غير الشرعية من مدينة الخليل، وكافة الأراضي الفلسطينية.

وأضافت، في هذه الظروف الصعبة التي تتعرض لها القيادة الفلسطينية تظهر حقيقة انه لا يوجد طرف اسرائيلي يمكن التفاوض معه من أجل السلام والتعايش.

وعبر المشاركون عن تضامنهم الكامل مع الفلسطينيين، في ظل تزايد السياسة التعسفية الاسرائيلية، و دعوا الى ضرورة صحوة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، من أجل الحفاظ وحماية حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.