غزة - النجاح - ناشد الموظفون المتقاعدون من الخطوط الجوية الفلسطينية الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء، د. رامي الحمد الله من أجل الإيعاز لذوي الاختصاص بصرف مستحقاتهم المالية ومكافأة نهاية الخدمة من شركة الخطوط الجوية بعد مرور قرابة سنة وثلاثة أشهر على تقاعدهم "دون أن تصرف".

وكان المجلس الأعلى لادارة الخطوط الجوية قد أصدر قرارا صادر عن مكتب الوزير رقم (1206) بتاريخ 29/09/2017 بانهاء خدمات الموظفين الـ"13".

وأوضحوا أنهم أتموا جميع الاجراءات التي طلبتها الخطوط منذ قرابة الثلاثة أشهر أي في ديسمبر من العام 2018.

وأوضح المتقاعدون وهم الذين مدرجون على شركة الخطوط الجوية الفلسطينية أن عددهم 13 موظفًا وأنه تم انهاء خدماتهم بقرار من شركة الخطوط الجوية قبل نحو عام وثلاثة أشهر دون أن يُصرف لهم مكافأة نهاية الخدمة حتى الآن، موضحين أن آخر راتب تلقوه كان في شهر ديسمبر من العام 2017.

وأشاروا إلى أنهم يمرون في ظروف صعبة للغاية، بعد توقف آخر راتب تلقوه في ديسمبر من العام 2017.

وختموا مناشدتهم بالتوجه إلى الرئيس محمود عباس، ودولة رئيس الوزراء د. رامي الحمدالله لحل مشكلتهم العالقة، بصرف مكافأة نهاية الخدمة لهم، وفق ما نص عليه قانون العمل الفلسطيني، وحرص الرئيس ودولة رئيس الوزراء الشديدين على تنفيذ القانون وتطلعاتهما لتوفير حياة كريمة لكل أسرة فلسطينية.