نابلس - النجاح - أعلن الأسير الجريح والمقعد معتز عبيدو من محافظة الخليل إضرابه المفتوح عن الطعام، رفضا لاستمرار سلطات الاحتلال باعتقاله إداريا. 

وبين نادي الأسير في بيان له، اليوم الثلاثاء، أن إدارة معتقل "النقب الصحراوي" نقلت الأسير عبيدو إلى الزنازين عقب إعلانه الإضراب عن الطعام.

ويعاني الأسير عبيدو من إصابة تعرض لها عام 2011 اعتقل على إثرها، وقد تسببت له بأضرار كبيرة في الأمعاء، والأعصاب، وشلل في ساقه اليسرى، وضعف في ساقه اليمنى؛ وفي حينه مكث في معتقل "عيادة الرملة" نحو ثلاث سنوات.

ويعتمد الأسير على أكياس لقضاء حاجته، كما يعتمد على رفاقه في الأسر في إدارة حياته داخل المعتقل، بعد أن فقد السيطرة والتحكم بأطرافه؛ بالمقابل فإن إدارة معتقلات الاحتلال تكتفي بإعطائه المسكنات كعلاج.

وأشار نادي الأسير إلى أن الأسير عبيدو أسير سابق قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال ثماني سنوات، وأعاد الاحتلال اعتقاله إداريا في شهر شباط من العام الحالي، وهو من أصعب الحالات المرضية في معتقلات الاحتلال.