نابلس - النجاح - أفاد نادي الأسير، اليوم الأحد، بأن الأسيرات الفلسطينيات في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي يعانين من ظروف تنكيلية يعشنها في معتقل "الدامون".

وأوضح النادي عقب زيارة محاميه للأسيرات، أنهن اشتكين من عدّة سياسات تمارسها إدارة المعتقل بحقّهن وتحرمهن من أبسط حقوقهن اليومية، كحقهن في التجمّع لغرض أداء الصلاة جماعة أو الدّراسة، إضافة إلى انتهاك خصوصيتهن بزرع الكاميرات في ساحات المعتقل، ما يضطر بعضهنّ إلى الالتزام باللباس الشرعي حتّى أثناء ممارسة الرياضة.

إقرأ أيضا:المرضى بمشفى الرملة يتناولون الاف الحبوب المسكنة سنويا

كما تحرمهن من حقّهن بوجود مكتبة داخل المعتقل، رغم المطالبات المتكررة لذلك، إضافة إلى حرمانهنّ من ممارسة الأشغال الفنية اليدوية.

وأكّدت الأسيرات أنهن يتعرّضن للتنكيل بهن خلال عملية النقل عبر عربة "البوسطة" إلى المحاكم أو المستشفيات، والتي تستغرق عملية النقل بها لساعات، ولفتنَ إلى أن قوّات "النحشون" قامت مؤخراً بشتم الأسيرة وفاء نعالوة والضغط على يديها بالقيود أثناء عملية نقلها للمحكمة.

يشار إلى أن (48) أسيرة يقبعن في معتقل "الدامون".