الخليل - ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - يواصل الاحتلال الإسرائيلي تقديم إغراءاته للمواطن عبد الرؤف المحتسب من مدينة الخليل.

ويمتلك التاجر عبد الرؤف المحتسب، منزلا ومحلا تجاريا يقع وسط منطقة السهلة في البلدة القديمة، ويطل على المسجد الإبراهيمي.

ووصلت إغراءات الاحتلال والمستوطنين للمحتسب، إلى مبلغ مئة مليون دولار مقابل بيع محله للمستوطنين.

وشدد على أنه لن يغير موقفه لأنه سيظل حارساً للمسجد الإبراهيمي الشريف.

وقال إن المستوطنين الإسرائيليين في المدينة اقترحوا أن باستطاعتهم تسهيل سفره إلى أستراليا أو كندا ليعيش حياة جديدة وأن يبدأ أعمالاً جديدة لكنه رفض أيضاً هذا العرض.

وشدد المحتسب على أنه كلما ارتفعت قيمة عروض المستوطنين كلما ازداد حبه للأرض مشيراً إلى أنه لديه 20 حفيداً ويأمل أن يقضيوا حياتهم في الخليل.

وقال إن مستوطناً جاء إليه ذات مرة وقدم له 30 مليون دولار لمنزله.

وعرض المستوطنون على المحتسب، تسفيره إلى أستراليا أو كندا للاستقرار فيها، والمساهمة في مشاريع بالخارج إن أراد.

يشار إلى أن عدد المستوطنات في محافظة الخليل نحو 30 مستوطنة؛ وأكثر من 25 بؤرة استيطانية، فيما تفرض سلطات الاحتلال إغلاقا شاملا على البلدة القديمة.