نابلس - النجاح - نفى نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، اليوم الاثنين، أن يكون قد أدلى بأية تصريحات لوسائل الإعلام حول الموظفين أو الأوضاع في قطاع غزة.

واعتبر أبو عمرو أن ما نسب إليه حول هذا الموضوع لا يخرج عن كونه محاولة رخيصة لنشر وإشاعة البلبلة في أوساط الرأي العام، داعيا وسائل الإعلام ذات المصداقية إلى مزيد من توخي الحذر والتحقق من المعلومة، خاصة في هذه المرحلة الدقيقة.

وفِي هذا الإطار، أكد نائب رئيس الوزراء على المسؤولية الوطنية الكبرى التي تتحملها وسائل الإعلام الفلسطينية في ظل الظروف السائدة.