رام الله - النجاح - هنأت حكومة الوفاق الوطني أبناء شعبنا من الطوائف المسيحية وعموم أبناء شعبنا العربي الفلسطيني لمناسبة حلول أعياد الميلاد المجيدة.  

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، مساء اليوم الاثنين، "إن ذكرى الميلاد  تمثل لنا وللعالم استمرار الأمل والنور والسلام والمحبة، وهو جوهر الرسالة السماوية التي حملها السيد المسيح وبشر بها  انتصارا للحق في مواجهة الظلم وجبروت الباطل".

وأكد أن عيد الميلاد المجيد "عيد وطني فلسطيني وقومي عربي وعيد عالمي، حملت  فلسطين وأمتنا العربية نور المحبة والسلام السماوي منه إلى كافة أبناء البشرية، ولكن للأسف فإن أرضنا أرض السلام،  وبسبب الظلم والاحتلال والعدوان ( لم تَر يوماً سلاما ..) حسب شاعرنا الفلسطيني".

وتمنى المتحدث الرسمي باسم الحكومة أن تعود هذه الذكرى المجيدة وقد انتهى الاحتلال وحل الأمن والسلام بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس العربية على حدود الرابع من حزيران عام 67، وأن ينعم وطننا العربي بالاستقرار وتسود فيه المحبة وترفرف روح السلام.