نابلس - النجاح - سلّمت سلطات الاحتلال، بمركز اعتقال وتحقيق "القشلة" في باب الخليل (من أبواب القدس القديمة) الناشط المقدسي نظام رشدي أبو رموز (37 عاما)، من سكان بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، قراراً بإبعاده عن الأقصى المبارك لمدة خمسة عشر يوما، والتوقيع على كفالة مالية بقيمة 2500 شيقل.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الناشط أبو رموز، يوم أمس، خلال جلوسه في باب الرحمة داخل المسجد الأقصى، وتلاوته القرآن الكريم، واحتجزته رهن التحقيق معه بتهمة "التواجد بالمسجد الأقصى، خلال اقتحامه من قبل المستوطنين" حسب ما قاله شقيق أبو رموز.

وكان رموز قضى خمس سنوات في سجون الاحتلال وأُفرج عنه عام 2013.