نابلس - النجاح -  استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس الجمعية الوطنية الكورية موون هي سانج والوفد المرافق له.

ورحب سيادته، بالضيف، مؤكدا عمق العلاقات الثنائية التي تربط البلدين الصديقين.

وأطلع الرئيس، رئيس البرلمان الكوري على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وما وصلت إليه العملية السياسية جرّاء التعنت الإسرائيلي، والقرارات الأميركية الأخيرة المنحازة للاحتلال الإسرائيلي.

وأشاد سيادته، بالدعم الهام الذي تقدمه كوريا الجنوبية للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، في مختلف المحافل الدولية، وعلى الصعيد الاقتصادي، مشددا حرص القيادة الفلسطينية على تعزيز وتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.

بدوره، أكد رئيس الجمعية الوطنية الكورية موقف بلاده الداعم لتحقيق السلام على مبدأ حل الدولتين، واستمرار تقديم الدعم لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية.

وأشار إلى أهمية زيارته لفلسطين في توطيد العلاقات المميزة بين كوريا الجنوبية وفلسطين، واطلاعه على أوضاع الشعب الفلسطيني على أرض الواقع.

وحضر اللقاء، عضوا اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، وعزام الأحمد، ومستشار الرئيس لشؤون العلاقات الدولية نبيل شعث، ورئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عمارة.