نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - طالب الوزير الاسرائيلي السابق "جدعون سار" الاحتلال باعادة استخدام سياسة الاغتيالات لكبار قادة حركة حماس في الضفة الغربية، كما وأعلن تأييده لاقرار حكومة الاحتلال قانون طرد وترحيل عائلات منفذي العمليات الفلسطينية من مكان سكنها في الضفة الغربية، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن القناة السابعة.

وقال "سار":" يجب اعادة استخدام سياسة الاغتيالات بحق كبار قادة حماس في القطاع، كما أن قانون طرد العائلات فعال للغاية"، على حد زعمه.

وانتقد "سار" اتفاق وقف اطلاق النار الذي وقع بين رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" وحركة حماس في قطاع غزة، مدعيًا بأن طريقة توقيع هذه الاتفاقية أضرت بحكومة الاحتلال بشكل كبير.

كما علق "سار" على قرار انسحاب الولايات المتحدة من سوريا، قائلًا:" إن هذا الانسحاب سيزيد من حجم الصعوبات التي سنواجهها في المستقبل في لبنان وسوريا، ويجب علينا تكثيف تحركاتنا في سوريا"، على حد قوله.

ويذكر بأنه لطالما كان هناك خلاف سياسي بين كل من "سار" و"نتنياهو"، خاصة أنهما خصمان يسعى كل منهما لتولي منصب رئاسة حكومة الاحتلال والاطاحة بالآخر.