رام الله - النجاح - قال عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم حركة "فتح" أسامة القواسمي، انه وبالرغم من كل الخلافات مع "حماس"، وبالرغم من كل ما فعلته لضرب الشرعية الفلسطينية، إلا أننا نعلم جيدا فقه الأولويات في العمل الوطني، ونرفض قطعا المحاولات الأميركية- الاسرائيلية لوسم "حماس" بالإرهاب في الأمم المتحدة، وسنناضل من أجل إسقاط المشروع.

وخاطب القواسمي حماس قائلا: "الفرق بيننا في فتح وبينكم أننا نرفع المصالح الوطنية فوق الحزبية، فنحن نتصدى الآن للمحاولات المعادية لإدانتكم في الأمم المتحدة، بينما خرجتم أنتم يوم كلمة الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة يوم 27 ايلول، وحملتم يافطات باللغة الانجليزية لتنتقصوا من شرعيته، فشاركتم أميركا واسرائيل الهجوم على السيد الرئيس وهو يدافع عن شعبنا وقدسنا".

وطالب القواسمي دول العالم الحرة التي ترفض التهديد والابتزاز الامريكي بالوقوف مع مبادئها وقيمها ومع القانون الدولي الذي يجب أن يعلو صوته من خلالكم الى إدانة سلطات الاحتلال الاسرائيلية التي هي الوجه الحقيقي لإرهاب الدولة المنظم.