النجاح - أدانت منظمة التحرير الفلسطينية، مساء اليوم الاثنين، العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وذكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني أحمد التميمي، أن التصعيد الإسرائيلي الأخير ضد شعبنا في قطاع غزة ما كان ليتم لولا الصمت الدولي المريب على أفعال الاحتلال، والدعم اللامحدود والتشجيع الذي يتلقاه من الولايات المتحدة الأميركية ورئيسها دونالد ترامب.

وطالب التميمي هيئة الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، وكافة المؤسسات الدولية، بالتحرك الفوري للجم قادة الإرهاب الإسرائيلي، الذين يستعدون لشن عدوان واسع ضد قطاع غزة، خاصة بعد تعليمات ما يسمى بـ"المجلس الوزاري المصغر" الإسرائيلي بمواصلة قصف القطاع.