نابلس - النجاح - شهدت بلدة كفر مندا في الجليل الأسفل، بعد منتصف الليلة الماضية، شجارا عنيفا، على خلفية نتائج الانتخابات المحلية الأخيرة.

وأسفرت الأحداث عن إصابة 3 أشخاص بجروح طفيفة، وإلحاق أضرار مادية بالممتلكات، وتخلل الشجار تبادل إطلاق المفرقعات والحجارة بين مجموعتين.

وتشهد كفر مندا أجواء متوترة مع توجه المرشح لرئاسة المجلس المحلي، علي خضر زيدان، الذي خسر في الانتخابات أمام المرشح الفائز مؤنس عبد الحليم، بفارق 26 صوتا، للقضاء من أجل "فحص مصداقية الأصوات التي ألغيت والبت في الخروقات التي حدثت في الانتخابات".

ويشار إلى أن هذه الشجارات تتسبب بحالة غضب من قبل الأهالي في البلدة.