نابلس - النجاح - كرَّم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات علام موسى، اليوم الأحد، الفائزين بالمرحلة النهائية لمسابقة صائدي الثغرات الامنية لعام (2018) على فئة المهاجمين والمستجيبين والمدافعين على المستوى الفلسطيني والإقليمي، والتي تعدُّ مسابقة إقليمية عربية نظَّمها المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني التابع للاتحاد الدولي للاتصالات بالتعاون مع شركة  (Silensec)، ونظِّمت محلّيًّا على مستوى فلسطين بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وهنأ موسى الفائزين الثلاثة بالمراكز الأولى على مستوى فلسطين على فئة المهاجمين والمستجيبين والمدافعين (محمد نضال حميدات، وبركات عبد الرحيم عبوة، وعبد القادر ناصر الدين سويدان)، كما هنأ الفائز بالمركز الاول على المستوى الاقليمي على فئة المستجيبين للحوادث الامنية (بركات عبد الرحيم عبوة).

وقال: إنَّ المسابقة تهدف إلى تطوير المهارات والمواهب لدى الشباب الفلسطيني في مجال الأمن السيبراني لتهيئة الجيل القادم من المهتمين والمختصين بهذا المجال وتعزيز قدراتهم في أمن المعلومات للمنافسة على المستويين الإقليمي والعربي.

وأضاف، الوزارة تسعى بكافة طواقمها ومراكزها لتنمية القدرات الشبابية لمواجهة أيَّة تحديات في مجالات الأمن السيبراني كالقرصنة وحماية نظم البنى الأساسية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتحليل البرمجيات الخبيثة وتحليل الأدلة الرقميّة.

وتابع موسى: "إنَّ هذا الفوز يجب أن يدفعنا لبذل المزيد من الجهود في دعم وتشجيع الإبداع والمبدعين، والحرص على تسجيل الحضور الفلسطيني والمنافسة في كافة الميادين وكافة المستويات، لوضع فلسطين في مرتبة متقدمة من مراتب العلم والتكنولوجيا في العالم".