النجاح - أدانت حكومة الوفاق الوطني، الهجوم الإرهابي في المنيا بجمهورية مصر العربية، والذي أودى بحياة سبعة مواطنين مصريين.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، في بيان له، إن  هجوم المنيا عمل إرهابي جبان استهدف حافلة كانت تقل مصلين وهم يتجهون إلى الكنيسة لتأدية صلواتهم.

وأضاف أن هذا الحادث مثير للغضب ويبعث على الشعور بالمأساة والحزن الرهيب.

وأشار إلى أن الاٍرهاب لا يفرق بين الأديان ولا بين الملل، فقبل أيام قليلة ضرب الاٍرهاب كنيسا يهوديا في الولايات المتحدة الأميركية، والمشهد برمته حافل بالمذابح التي ينفذها الإرهابيون بحق المصلين المسلمين في مساجدهم.

وجدد المتحدث الرسمي التأكيد على  أن أي اعتداء على دور العبادة في أي مكان في العالم وبغض النظر عن تبعيتها، هو عمل إرهابي مرفوض ومدان، ويجب محاربته ومحاسبته دولياً والوقوف في وجهه بحزم شديد. وأكد أن التهاون في هذا الشأن ينمي ويشجع الاٍرهاب في جميع أنحاء العالم.

وذكّر المتحدث الرسمي بتحذيرات القيادة الفلسطينية في وقت مبكّر من التهاون والسكوت عن الاٍرهاب والاضطهاد والتوتر، لأن ذلك إذا وقع في بؤرة فسرعان ما سيتفشى في أنحاء العالم.

وجدد المتحدث الرسمي مطالبة حكومة الوفاق الوطني بالعمل العاجل على مستوى دولي لمواجهة الاٍرهاب والتطرف والتوتر،  والعمل الجاد والصادق على إرساء أسس السلام والأمن والاستقرار.

وفي سياق متصل استنكرت سفارة دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبيتها الدائمة لدى جامعة الدول العربية، العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف حافلة متجهة من محافظة سوهاج باتجاه دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا، وأسفر عن مقتل سبعة مواطنين وإصابة آخرين.

ووصف سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح الهجوم بالعمل الغادر والجبان الذي استهدف مدنيين آمنين في طريقهم للعبادة.

وأكد أن جمهورية مصر العربية أقوى من الإرهاب وعصية على الانكسار أو الهزيمة، وأن مثل هذه الأعمال لن تستطيع النيل من مسيرة التنمية والازدهار التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي والجيش المصري الباسل، وكافة الأجهزة الأمنية التي لم توفر جهداً من أجل الإبقاء على أمن وأمان المواطن في مصر العظيمة، وأكبر مثال على ذلك منتدى شباب العالم المقام حالياً في شرم الشيخ بترتيبات وإعدادات عالمية المستوى.