النجاح - تسلم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل أبو يوسف دائرة التنظيمات الشعبية في منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأحد، من سلفه رئيس الدائرة السابق محمود إسماعيل خليل علي (أبو إسماعيل).

وقال محمود إسماعيل عضو اللجنة التنفيذية السابق" وأنا أغادر هذا الموقع فإنني مطمئن على سير عمل الدائرة، حيث ان الدكتور واصل أبو يوسف على اطلاع تام بعمل الدائرة وهو على قدر تحمل المسؤولية والأمانة لهذا الموقع الهام  وسنبقى على تواصل وتعاون من اجل نقل الخبرات والمعرفة التي تراكمت خلال 26 سنة من ترأسي لهذه الدائرة، وافخر بالعمل مع هذا الفريق الرائع من موظفي الدائرة، وهذا سيضمن استمرارية العمل بكل مكوناتها، وهي دائرة هامة ومركزية في المنظمة، وتتواصل مع مؤسسات المنظمة واتحاداتها العامة، هذه المنظمة التي تمثل الكل الفلسطيني لأبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده."

من جانبه، عبر أبو يوسف عن تقديره لشخص محمود إسماعيل وللانجازات الهامة التي تراكمت خلال توليه قيادة هذه الدائرة الهامة والمركزية.

وقال إنه في ظل المخاطر والتحديات المحيطة، هناك أهمية لتطوير وتفعيل دوائر العمل والمؤسسات في المنظمة، وهذا يتطلب تفعيل كل الآليات والدفع إلى نجاح عمل دائرة لها ثقل مركزي في العمل الجماهيري والنقابي، وتنظيم القطاعات الشعبية نقابياً ومهنياً، ومتابعة تنفيذ خطط الاتحادات والتنظيمات والهيئات الشعبية.

وأضاف" سنبني على النجاحات السابقة التي تكللت وسندفع للاستمرار في هذا الاتجاه لتبقى منظمة التحرير الفلسطينية حامية للمشروع الوطني وممثلة لكافة أبناء شعبنا الفلسطيني.