خاص - النجاح - اعتبر مسئول ملف وكالة الغوث في قطاع غزة محمد السباخي، أن القرار الأمريكي بوقف تمويل الأونروا، قرارا مجحفا وباطلا، معربا عن استنكاره والقيادة الفلسطينية لهذا القرار.

وقال السباخي في تقرير متلفز عبر فضائية النجاح، إن هذا العمل اجرامي ويضر بالقضية، مشيراً إلى أن القيادة الفلسطينية تعمل من أعلى سلم الهرم لتشكيل لجنة عليا لمعالجة هذا العجز وهذه المشكلة التي باتت تهدد القضية الفلسطينية.

واستهجنت فصائلُ فلسطينية القرارَ الأمريكي وتداعياتُه وأكدت انه سيلقي بظلالهِ على كافة المؤسسات الخدماتية، ويُأرجحُ مكانةَ المنظمةِ الأممية التي تعدُ شاهدا على هويةِ اللاجئ الفلسطيني.

من جهته، أوضح عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، طلال أبو ظريفة، أنّ الوقف الكامل من أمريكا لتمويل الأونروا، يعني تجفيف منابع التمويل وهذه خطوة مفضوحة، تهدف الى اسقاط حق العودة للاجئين،

وقال أبو ظريفة في التقرير المتلفز:  يأتي هذا القرار في إطار تطبيق «صفقة العصر» خطوة خطوة، بعد قرار الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة إليها، والإعتراف بشرعية الإستيطان"، مشدداً على أنه إنتهاك فظ وفاقع لقرارات الأمم المتحدة والقوانين الدولية، وفي موقف عدواني من شعبنا الفلسطيني وقضيته وحقوقه الوطنية".

وكانت الإدارة الأميركية أعلنت  مساء الجمعة الماضي بشكل رسمي قطعها تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بالكامل.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، هيذر ناورت، إن الولايات المتحدة لن تساهم بعد الآن في دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط.

وعقب اعلان القرار شهدت مرافق وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة وبقية المناطق حالة من الغليان بوقف كامل مساعداتها، وسط توقعات بأن تطال التقليصات كافة المرافق والبرامج الصحية والتعليمية والاغاثية.