النجاح - التقى وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، في مكتبه اليوم الخميس، وخلال لقائين منفصلين، مع نائب المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، منسق الشؤون الإنسانية في فلسطين جيمي ماكجولدريك، ونائب مدير برنامج تطوير الحكم المحلي في الوكالة الألمانية للتنمية "GIZ" كاثرين لورينز.

واستعرض الأعرج خلال لقائه ماكجولدريك، واقع الأوضاع الانسانية والاقتصادية للفلسطينيين، وما يعانيه أبناء شعبنا بسبب ممارسات الاحتلال واجراءاته التعسفية بحقهم، والتضييق عليهم من خلال سياسات التوسع الاستيطاني، وتجريف الأراضي، والاعتقالات اليومية، وهدم المنازل، وعدم السماح باستغلال الموارد الطبيعية والثروات خاصة في المناطق المسماة "ج" ومنع إقامة مشاريع تنموية تطويرية فيها.

ودعا الأعرج الأمم المتحدة إلى ممارسة المزيد من الضغوطات على سلطات الاحتلال، من أجل الوقف الكامل لكافة الممارسات والإجراءات العنصرية، وتمكين الفلسطينيين من استغلال المناطق المسماة "ج"، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

وأشار الأعرج إلى أهمية استمرار الأمم المتحدة في القيام بمهامها تجاه أبناء الشعب الفلسطيني، وخاصة استمرار تقديم المساعدات للاجئين وتقديم الخدمات الأساسية لهم.

وفي سياق منفصل، بحث الأعرج مع كاثرين لورينز آليات تقديم الدعم لقطاع الحكم المحلي خلال المرحلة القادمة والبرامج والمشاريع التي يجري تنفيذها بدعم من (GIZ).

وأشار الأعرج إلى أهمية هذا الدعم في مساعدة الوزارة في ظل مساعيها لتعزيز وتمكين الهيئات المحلية من القيام بأدوارها تجاه المواطنين، وتنفيذ مشاريع تسهم في تعزيز صمود المواطنين وتثبيتهم في أراضيهم، إلى جانب تطوير البرامج والأنظمة الإدارية والمالية، ورفع القدرات، بالإضافة إلى بحث جوانب العمل المشترك خلال الأعوام القادمة.