النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت: "إن اللجنة ستقدم للمجلس المركزي الذي يعقد منتصف الشهر الجاري في رام الله، كافة التوصيات التي اتخذتها اللجنة العليا لتنفيذ قرارات المجلس الوطني وفي مقدمتها اعادة النظر بمجمل العلاقات الفلسطينية الاسرائيلية".

وأوضح رأفت لإذاعة "صوت فلسطين" صباح اليوم الخميس أن المجلس المركزي سينظر بمجمل العلاقات الفلسطينية الاسرائيلية منها الانفكاك التدريجي من اتفاق باريس الاقتصادي ووقف كافة أشكال العلاقات مع دولة الاحتلال الاسرائيلي.

واضاف، أن المجلس المركزي سيبحث أيضا في متابعة العمل على الصعيد الدولي من أجل مساءلة ومحاسبة اسرائيل على انتهاكاتها، والعمل على تعليق عضويتها في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وتأمين الحماية الدولية لشعبنا وتحريك لجنة التحقيق التي شكلها مجلس حقوق الانسان من اجل التحقيق بالجرائم التي ارتكبتها اسرائيل ضد شعبنا.

وفي سياق آخر، قال رافتك "إن افتتاح سلطات الاحتلال مركز التراث اليهودي اليميني جنوب المسجد الأقصى يهدف لتهويد مدينة القدس وتكريس احتلالها عليها وفرض التقسيم الزماني والمكاني على المسجد الأقصى المبارك وانتهاك لقرارات الشرعية الدولية.

وحول ما يجري في الخان الأحمر أكد رافت ان هذا المخطط الاسرائيلي جزء من قرارات واجراءات حكومة الاحتلال لهدم 46 تجمعا بدويا في مناطق القدس والخليل والأغوار .

وشدد رأفت على ان محاكم الاحتلال هي محاكم صورية لتنفيذ قرارات الحكومة الاسرائيلية لإجلاء سكان الخان الاحمر والسيطرة على أراضيها وتوسيع استيطانهم الاستعماري في المنطقة.