النجاح - أكد الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، وحدة الموقف الفلسطيني والأردني في مواجهة تحديات المرحلة، وتحديدا فيما تتعرض له العاصمة القدس ، وأن علاقة الاخوة والترابط والدعم السياسي المستمر والمبذول من قبل المملكة الاردنية الهاشمية لدعم القضية الفلسطينية هي تأكيد على وحدة الصف والموقف من أجل انهاء الاحتلال وإقامة الدولة بعاصمتها القدس .

جاء ذلك، اليوم الثلاثاء، خلال وضع إكليل من الزهور على أضرحة شهداء الجيش الاردني في المدخل الشمالي لمدينة طوباس، والذين استشهدوا دفاعا عن ثرى فلسطين عام 1967، بحضور سفير المملكة الاردنية الهاشمية لدى دولة فلسطين نزار القيسي، وذلك ضمن فعاليات احياء ذكرى الانطلاقة 51، وبحضور محافظ طوباس أحمد الأسعد، وقادة فصائل العمل الوطني، ومدراء كافة المؤسسات الرسمية في طوباس، وقادة الأجهزة الأمنية، وعدد من رؤساء الهيئات المحلية والبلدية، والعديد من الشخصيات الاعتبارية في المحافظة، وعدد من اعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وكوادر الجبهة.

وقال: نتوجه بتحية اجلال وإكرام لأرواح الشهداء، فهذا هو الدليل الحي أمامنا على وحدة الدم والتكاتف والعمل المشترك، فشهداء الجيش العربي الاردني الذين ارتقوا دفاعا عن أرض فلسطين، واليوم المملكة الاردنية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبد الثاني تواصل نضالها جنبا الى جنب مع دولة فلسطين في الدفاع عن المقدسات ودعم القضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية .

وتابع مجدلاني: نحن باقون في أرضنا رغم كل الظروف والقتل، والفاشية، والاستعمار والقوانين العنصرية، وسيبقى شعبنا يقاوم الاستعمار الكولونيالي، وأن الاحتلال وقوانينه العنصرية، والفاشية الجديدة، تزيد شعبنا اصرارا على مواصلة نضاله من أجل دولته المستقلة، وأن دعم ترمب وإدارته لحكومة الاحتلال لن يغير من الواقع، فالشعب الفلسطيني صاحب هذه الأرض والاحتلال إلى زوال .

وتطرق الى الاغوار ومحاولات الاحتلال عبر اجراءاته المتواصلة لتهجير السكان والسيطرة عليها، حيث يوجد في الأغوار 37 مستوطنة وبؤرة استيطانية، يستوطن فيها حوالي 9500 مستوطن إسرائيلي، وتسيطر المستوطنات على ما نسبته 12% من أراضي منطقة الأغوار، وتهدف سلطات الاحتلال الى تقطيع أواصل الصلة بين بلدات وقرى الاغوار الشمالية، للتنغيص على حياة المواطنين لإجبارهم على ترك أرضهم والرحيل عنها، بالإضافة الى عزلها عن باقي مدن ومحافظات الضفة الغربية .

من جانبه ثمن السفير القيسي هذه اللفتة الكريمة من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وفصائل وفعاليات طوباس، التي تأتي وفاء لدماء شهداء الجيش العربي الاردني، وتأكيدا على العلاقة التاريخية والمشتركة للشعبين، مؤكدا مواصلة دعم الاردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بكل قوة للشعب الفلسطيني والدفاع عن مقدساته ورعايتها، كما تقدم بالتهاني لجبهة النضال بانطلاقتها 51.

هذا وكان سبق ذلك افتتاح مكتب جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمحافظة طوباس، كما ألقى مجدلاني كلمة في حفل تكريم طلبة الثانوية العامة في بلدة تياسير، والتي أكد فيها الاعتزاز بطلبة فلسطين والتمسك بالعلم، فهم قادة المستقبل وبناة مؤسسة الدولة الفلسطينية، والرأس المال الوطني الذي نفتخر به .