النجاح - نفى رئيس المجلس التشريعي عزيز دويك صحة ما نسب اليه من تصريح صحفي مفاده انه سيكون الرئيس المقبل للسلطة الفلسطينية.

وكانت وسائل اعلام محلية نشرت تصريحات نسبتها الى دويك مفادها انه سيكون الرئيس القادم للسلطة الفلسطينية بعد الرئيس محمود عباس، بحكم رئاسته للمجلس التشريعي، لكن الدويك نفى صحة تلك التصريحات جملة وتفصيلا.

ووفقا لوكالة "وطن"، قال دويك " هذا خبر عار عن الصحة وكذب وافتراء ولم يصدر مني هذا الكلام"، مضيفاً " لقد اتصلت على الوكالة التي نشرت الخبر وقلت لهم انتم تكذبون بشكل مباشر وهذا لا يليق بعمل وكالات الانباء"، مشيرا الى انه يتحدى ان تملك اي وسيلة اعلام اي ذرة مصادقية وتثبت تصريحه.

واكد دويك ان ما صدر منه من تصريحات عكس التي نشرت، قائلاً " انا لا ارغب في موضوع الرئاسة واتمنى للرئيس محمود عباس طول العمر، لانه لا نعلم ماذا سيخبئ لنا المستقبل،  ولذلك ادعو الله ان يطيل عمر الرئيس ابو مازن وان يبقى رئيسا".

واشار دويك الى انه يسمع يوميا الشتائم بحقه من الكثير ، لكنه يترفع عن الرد عليهم، مستهجنا ردود الفعل تجاه تصريحات لم تصدر عنه.