النجاح - سيطرت أجهزة الطوارئ الاسرائيلية على تسريب كيميائي وقع في مصنع في جنوب الاراضي المحتلة. 

وبينت صحيفة تايمز أوف إسرائيل، أن السلطات طلبت من سكان منطقة البحر الميت البقاء داخل منازلهم، في الوقت الذي أغلقت فيه شرطة الاحتلال شوارع المنطقة. 

وأوضحت المصادر أن الاستنفار كان بسبب تسريب خطير من خزان لمادة البرومين يحوي 17 طناً. وأظهرت صور من الموقع غيوم برتقالية تتجمع فوق المصنع.

وكانت مصادر اردنية قالت في وقت سابق، ان التسرب وقع في الجهة المقابلة للبحر الميت في الاراضي الفلسطينية المحتلة و تبين عدم وجود اي تجاوز في قيمة هذه الغازات في الاردن ، بعد الكشف على المنطقة من قبل فرق وزارة البيئة و مديريه الدفاع المدني وشركه البرومين والبوتاس.