النجاح - شنّت قوات الاحتلال حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في أنحاء متفرّقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، أبرزها في العيساوية، والخليل، وبلعين غرب رام الله.

ووفقًا لمصادر محليّة، فقد اعتقلت قوات الاحتلال 9 شبان على الأقل من بلدة العيساوية شمال القدس، وهم: محمد يونس أبو صايمة، وآدم فادي مصطفى، وثائر محمد عبد محيسن، وبشار محمود، ووديع عليان، ومحمد زكريا عليان، وصالح أبو عصب، ومحمد علاء الدين محمود، ورامي ناصر محيسن. إضافة لاعتقال الشاب خالد اسماعيل أبو غنام من جبل الزيتون.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين من قرية بلعين غرب رام الله، الطفل عيسى أبو رحمة ( 16 عاما)، وذلك بعد دهم منزل ذويه في بلعين، واحتجاز والده لساعات، والشاب محمد حمد أبو خضر، وأصابت شابا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات اندلعت في نعلين، كما سرقت مبلغا ماليا بعد دهم أحد المنازل.

وأضاف أن مواجهات اندلعت في القرية، أطلقت قوات الاحتلال خلالها قنابل الغاز والصوت، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي قرية نعلين، داهمت تلك القوات منزل المواطن عائد سرور واستولت على مبلغ مالي بقيمة 1800 شيقل.

وأشارت مصادر محلية إلى أن قوات الاحتلال اعتدت على عائلة سرور بالضرب المبرح، وأصابت شابا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، عقب مواجهات اندلعت في القرية.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال  3 شبان من منطقة رقعة شمال بلدة يطا جنوبا، وهم: محمود إبراهيم عكاشه مخامره (24 عاما)، وشادي نعيم عبد العمور (27 عاما)، و قصي خالد عيسى العمور (25 عاما)، بعد دهم منازلهم، وتفتيشها، كما وداهمت عدة منازل، وسلمت بلاغات لمواطنين، لمقابلة مخابراتها.

وأفادت مصادر محلية، أن تلك القوات اعتدت بالضرب على شقيق المعتقل مخامرة أمجد (27 عاما)، أثناء عملية الاعتقال، رغم أنه مريض.

وداهمت قوات الاحتلال عدة مناطق في مدينة الخليل، منها: حي الجامعة، وجبل ابو رمان، وحي الشيخ، وشارع السلام، ومنطقة عين دير بحة، و واد ابو كتيلة، وأطلقت بالونا يحمل كاميرات مراقبة فوق البلدة القديمة من الخليل.

كما فتشت عدة منازل في المدينة، عرف من بينها: منزلي عرفات جمجوم، وشقيقه في جبل ابو رمان، ومنزل المحامي بسام السيوري، وعمار عثمان العويوي، ورامي الترك في منطقة عين دير بحه، ومنزل الناشط في حقوق الإنسان إسلام الخطيب التميمي، واستولت على هاتفه الشخصي.

وطالت عمليات المداهمة منزل الوزير السابق عيسى الجعبري، وسعد القواسمة، ورامي الجنيدي.

وأشارت المصادر الى مداهمة بلدتي خاراس ونوبا شمال غرب الخليل، وتسليم بلاغات لمقابلة مخابرات الاحتلال لكل من: محمد إبراهيم سياعره، واحمد زيدان الكسار.

وأكد الناشط الإعلامي محمد عوض، أن قوات الاحتلال داهمت بلدة بيت امر شمالا، واقتحمت منازل كلا من: جواد جمال حسن عوض، وخالد عيسى سالم عادي، وشقيقه احمد، وسلمت نجل الأخير محمد (19 عاما)، بلاغا لمراجعة مخابراتها في معسكر "عصيون".