النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت، إن اللجنة التنفيذية ستعقد اجتماعا خلال الأيام القادمة برئاسة الرئيس محمود عباس، مهنئا سيادته بخروجه من المستشفى وتماثله للشفاء.

وأوضح رأفت لإذاعة "صوت فلسطين"، ظهر اليوم الاثنين،  أنه سيطرح خلال الاجتماع نتائج اجتماعات لجنة المتابعة المشكلة من الرئيس بهدف وضع الآليات لتنفيذ قرارات المجلس الوطني المتمثلة بمواجهة السياسات الأميركية والإسرائيلية والوضع الداخلي وإنهاء الانقسام .

وبشأن الدعوة لعقد دورة للمجلس المركزي، أشار إلى وجود اتفاق بأن تتم بعد عطلة عيد الفطر دعوة المجلس المركزي للانعقاد، من أجل بحث تنفيذ قرارات المجلس الوطني.

وأضاف رأفت أن اللجنة التنفيذية ستطرح في جلسة المجلس المركزي تقريرها بشأن كل التصورات المستقبلية منها بحث توسيع عضوية المجلس المركزي والدعوة لزيادة تمثيل المرأة في كل مؤسسات منظمة التحرير لتصل إلى 30%..

في سياق آخر، قال رافت إن مجلس الأمن سيصوت نهاية الأسبوع الجاري على مشروع قرار لتوفير الحماية الدولية لشعبنا مبينا أن واشنطن ستسخدم الفيتو ضد المشروع وبعدها سيتم دعوة الجمعية العامة لعقد اجتماع استثنائي تحت بند "متحدون من أجل السلام" لإقرار المشروع.