متابعة النجاح - النجاح - اعتاد الفلسطينيون في 15 مايو/أيار من كل عام على إحياء ذكرى ضياع وطنهم وقيام دولة الاحتلال على إنقاضه، الذكرى التي ترمز إلى التهجير القسري الجماعي على يد سلطات الاحتلال، في 15 مايو عام 1948، لأكثر من 750 ألف فلسطيني من بيوتهم، واحتلّوا نسبة 78% من أراضيهم.

وكانت الأنشطة التي يجري تنظيمها في الضفة الغربية وغزة وأراضي 48، وفي أماكن انتشار اللاجئين، تركز على إنعاش الذاكرة، وتنوير الجيل الجديد بأحداث النكبة ومعانيها، واليوم خرجت المسيرات من مختلف محافظات دولة فلسطين احياءً لهذه الذكرى الأليمة، ما أدى لاندلاع المواجهات بين المشاركين وقوات الاحتلال التي هاجمت المسيرات السلمية بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع.

رام الله

انطلقت المسيرة السلمية التي دعت لها القوى والفصائل الفلسطينية في مدينة رام الله من دوار الساعة حتى حاجز بيت ايل، ما أدى لاندلاع المواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، واطلاق جنود الاحتلال الرصاص المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع اتجاه المشاركين.

وأوضح مراسلنا أنه وبحسب المصادر الطبية فهناك أربع إصابات في صفوف الشبان دون معرفة طبيعة الاصابة حتى الآن، ويتم نقلها للمستشفى لتلقي العلاج، كما واصيب افراد طاقم فضائية النجاح على مدخل البيرة الشمالي، بالاختناق، جراء اطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيلة للدموع تجاه المشاركين في المسيرة.

وقال الدكتور مصطفى البرغوثي أثناء مشاركته في مسيرة المقاومة الشعبية أمام مستوطنة "بيت ايل": إن الاحتلال، يواصل ارتكاب المجازر بعد مجزرة الاثنين الماضي، ويطلق الرصاص الحي على المتظاهرين، ولكن اجرامه لم يكسر ارادة المقاومة بل اننا نعيش انتفاضة مقاومة شعبية حقيقية في الضفة بما فيها القدس و قطاع غزة الباسل.

و أكد البرغوثي ان الشعب الفلسطيني سيجعل منشهر رمضان الفضيل شهرا للمقاومة وحماية القدس العاصمة الابدية للشعب الفلسطيني.

نابلس

حيت جماهير محافظة نابلس، اليوم الثلاثاء، الذكرى الـ70 للنكبة، على دوار الشهداء وسط المدينة.

وشارك في المسيرة التي دعت لها لجنة التنسيق الفصائلي، عدد من ممثلي الفعاليات الوطنية والرسمية والشعبية، وأطلقت صفارات الإنذار لمدة سبعين ثانية في إشارة لسبعين عاما على النكبة.

وأدى المشاركون صلاة الغائب على شهداء غزة الذين استشهدوا يوم أمس خلال فعاليات مسيرة العودة.

وأكد المشاركون حقهم في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها خلال العام 1948، حسبما كفلته المواثيق والقرارات الدولية، منددين بافتتاح السفارة الأميركية في القدس المحتلة.

كما واغلقت قوات الاحتلال البوابة الحديدية على حاجز "شافي شمرون" على الطريق بين نابلس وجنين، المقامة على حاجز "شافي شمرون"، وسط اندلاع مواجهات قرب مدخل بلدتي الناقورة وسبسطية شمال نابلس.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال تنتشر بكثافة في المنطقة وتطلق الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، باتجاه المتظاهرين السلميين، الذين خرجوا تنديدا بنقل السفارة الاميركية إلى القدس، ولمناسبة الذكرى الـ70 للنكبة.

حيث أصيب مواطنان واعتقل شابان خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية اللبن الشرقية، جنوب محافظة نابلس، اليوم الثلاثاء.

وأفاد شهود عيان، باصابة أحد الشبان، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد النوباني (23 عاما) خلال المواجهات.

بيت لحم

قمعت قوات الاحتلال المسيرة السلمية التي انطلقت من مدينة بيت لحم لإحياء الذكرى الـ70 للنكبة الفلسطينية.

وبحسب مراسلنا، فقد خرج المئات من المواطنين للمشاركة بالمسيرة.

الخليل

أصيب مواطنين بالرصاص الحي، والعشرات بحالات اختناق،  في مواجهات مع قوات الاحتلال في مركز مدينة الخليل (باب الزاوية).

وأفاد مراسلنا في الخليل، بأن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والحي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، ما تسبب بإصابة مواطنين بالرصاص الحي في البطن والساق، والعشرات بحالات اختناق وجرى تقديم العلاج لبعضهم ميدانيا.

 

طولكرم

أحيت فعاليات محافظة طولكرم اليوم الثلاثاء، الذكرى السبعين لنكبة فلسطين، في وقفة حاشدة وسط ميدان جمال عبد الناصر، منددة بجريمة الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

ورفع المشاركون في الوقفة، الأعلام السوداء واليافطات التي خطت شعارات العودة، في الوقت الذي ألقيت فيها عدد من الكلمات التي أكدت على أن حق العودة حق مقدس لا يسقط بالتقادم، منددة بجريمة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، واستهداف الاحتلال المواطنين العزل على حدود قطاع غزة.

وقال محافظ طولكرم عصام أبو بكر: "إن شعبنا الفلسطيني ومع مرور 70 عاماً على النكبة والمأساة، مصمم على الصمود والنضال والثبات والعودة". مؤكداً على موقف القيادة ممثلة بالرئيس محمود عباس، باعتبار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة مستوطنة أمريكية على أرضنا، وخاصة أن الأمريكان كانوا في السابق يدعمون الاستيطان واليوم باتوا مستوطنين من خلال مواقفهم الجائرة والداعمة للاحتلال الإسرائيلي وظلمه وعدوانه.

وأضاف أبو بكر: "أمام هذا الواقع المرير لا بد من المضي قدماً نحو الوحدة الوطنية على أسس حقيقية بعيداً عن الطريقة التي تستفرد فيها حماس بشأن قطاع غزة، وخاصة أنه بالتفاهم والمحبة والكرامة نستطيع أن نشق طريقنا إلى الخلاص والحرية والاستقلال، وصولاً إلى إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وأكد أمين سر حركة فتح إقليم طولكرم حمدان إسعيفان، في كلمته باسم فصائل العمل الوطني، أنه ومع مضي هذه السنوات على النكبة التي سببتها الكثير من الدول والإمبراطوريات، فإن الشعب الفلسطيني بات أكثر إصراراً وتصميماً على التمسك بأرضه ووطنه.

وأشار إلى التضحيات والشهداء التي قدمها الشعب الفلسطيني على مدار كل تلك السنوات، ومنهم شهداء غزة الأبطال، مشددا على أن ذلك يؤكد على مواصلة درب النضال والحرية دون تراجع أو عودة إلى الخلف.

وأكد فيصل سلامة في كلمة باسم اللجنة الوطنية العليا لإحياء الذكرى السبعين للنكبة، على أن ذكرى المعاناة والألم والتشريد والجوع تتجدد بعد سبعين عاماً، مع المجازر والتهويد لأرضنا وقدسنا والتي ستبقى عربية وإسلامية ولن تتغير مع محاولة الاحتلال والأمريكان تغير واقعها ومكانتها، مشدداً على أن الاحتلال الإسرائيلي قائم بدعم من دول الظلم والعدوان.

وطالب  المجتمع الدولي للضغط على الاحتلال وحكومات العالم بالانصياع إلى حقوق الشعب الفلسطيني بإعطائه حقه القانوني والإنساني والوطني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

بدوره، عبر حكم طالب في كلمة باسم اللاجئين، عن مواصلة التمسك بالحق التاريخي لعودة شعبنا الفلسطيني إلى أرضه ووطنه، مضيفاً بأن كل الجرائم لا يمكن أن تثني هذا الشعب عن حقه في حريته وبناء وطنه ودولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

جنين

أحيت جماهير محافظة جنين، اليوم الثلاثاء، الذكرى ال70 للنكبة، عبر مهرجان خطابي ووقفة حداد تنديدا بالمجازر التي ارتكبت أمس في قطاع غزة، ونقل البؤرة الاستيطانية الأميركية "السفارة الأميركية" إلى القدس المحتلة، أمام مقر المحافظة في ميدان الشهيد أبو عمار.

وشارك في الفعالية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت، ومحافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان، وقائد المنطقة العقيد ناظر عمر، وممثلون عن مؤسسات رسمية ومدنية وأمنية وأهلية وفصائل العمل الوطني والأطر النسوية والنقابية وطلبة الجامعتين الأمريكية والقدس المفتوحة، واللجنة الشعبية لخدمات اللاجئين في المحافظة.

وقال رأفت إن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد لأبناء شعبنا الفلسطيني، والمتمسكة بالثوابت الوطنية وعلى رأسها حق العودة، رغم كل المؤامرات والضغوطات، وإن قضية اللاجئين هي قضية مركزية لأبناء شعبنا وقيادته وعلينا التوحد من أجل تحقيق هذا الهدف الحتمي الذي لا يسقط بالتقادم.

وطالب بتوفير الحماية لأبناء شعبنا الذين يتعرضون لمجازر وإرهاب منظم في قطاع غزة وكافة أرجاء الوطن.

وندد رأفت بنقل البؤرة الاستيطانية الأميركية "السفارة الأميركية" إلى القدس. وقال إن القيادة قررت التأكيد على قطع كل أشكال أنواع العلاقات مع أميركيا وإسرائيل وكل من قام بنقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وشدد على رفض القيادة لصفقة القرن. ودعا الدول العربية لقطع كل أشكال العلاقات مع اسرائيل وأميركيا وسحب استثماراتهم وسفاراتهم من إسرائيل.

من جانبه، قال محافظ جنين إن المخيم رمز القضية والمعاناة لشعبنا الفلسطيني داخل الوطن وخارجه.

وأكد أن هذا المهرجان هو بمثابة رسالة لأميركا وإسرائيل وللعالم بأن المجازر لن ترهب شعبنا، وستدفعه أكثر من أجل مواصلة النضال حتى إحقاق حقوقه المشروعة.

بدورهما، أكد أمين سر الخدمات في جنين محمد الحبش وجمال الشاتي في كلمة لاجئي مخيم جنين، على الواجب الوطني في إحياء ذكرى نكبتنا.

وشددا على أن هذه هي رسالة شعبنا بالتمسك بحقوقه المشروعة وبثوابته الوطنية وفي مقدمتها عودة اللاجئين  وتبييض السجون وإحقاق كافة الحقوق المشروعة لشعبنا.

وأطلقت صفارات الإنذار عبر سماعات المساجد، ووقف المواطنون دقيقة صمت على أرواح الشهداء في تمام الساعة 12 ظهرا بمناسبة ذكرى النكبة.

 

الأراضي الفلسطينة المحتلة الـ48

دعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، إلى مظاهرات قطرية تنطلق مساء اليوم في عدد من مدن اراضي عام 48، والإضراب الشامل غدا، تنديدا "بالمجزرة" التي ارتبكها الاحتلال في غزة، وإحياء لذكرى النكبة الـ 70.

وأعلنت اللجنة عقب اجتماع طارئ تباحثت فيه سبل الرد على "مجزرة الاحتلال" عن تنظيم ثلاث مظاهرات قطرية، تنطلق في الساعة السادسة مساء: الأولى من المدخل الشرقي لمجد الكروم، والثانية عند المدخل الرئيسي لمدينة أم الفحم، والثالثة عند المدخل الرئيسي لمدينة راهط.

 

كما قررت لجنة المتابعة اعلان الاضراب العام والشامل يوم غد الاربعاء، على أن تنظم مظاهرات شعبية في مختلف البلدات، بعد صلاة يوم الجمعة القادم الذي وصفته اللجنة بجمعة الغضب.

ووصفت اللجنة إقدام قوات الاحتلال على قتل 60 فلسطينيا خلال مسيرات على حدود قطاع غزة، بالمجزرة الإرهابية متهمة "حكومة الاحتلال بارتكابها عن سابق تخطيط، وبدعم اجرامي مباشر من البيت الأبيض بزعامة ترامب".

وقال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة في أعقاب الإجتماع: "إن ما قامت به قوات الاحتلال في غزة هو "مجزرة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ويتحمل مسؤوليتها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الحرب أفيغدور ليبرمان".

 

قلقيلية 

دعت جماهير محافظة قلقيلية إلى محاكمة قادة جيش الاحتلال كمجرمي حرب، على الجرائم اليومية التي يمارسونها بحق الشعب الفلسطيني، والتي كان آخرها المجزرة الدموية التي ارتكبت يوم أمس في قطاع غزة.

وأكدت الجماهير خلال مسيرة نظمتها القوى الوطنية واللجنة الشعبية لخدمات اللاجئين بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، ورفضا لافتتاح البؤرة الاستيطانية الأميركية "السفارة الأميركية" في القدس، على أن حق العودة حق مقدس لا يسقط بالتقادم.

وشارك في المسيرة محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة، وأمين سر حركة فتح محمود ولويل، وممثلو القوى الوطنية، ومدراء المؤسسات الرسمية والشعبية، وممثلو الأجهزة الأمنية، ورئيس بلدية قلقيلية هاشم المصري ورؤساء البلديات والمجالس المحلية، وفعاليات محافظة قلقيلية وحشد من المواطنين.

وانطلقت المسيرة من ميدان الشهيد أبو علي إياد نحو وسط المدينة، حيث رفع المشاركون علم فلسطين والرايات السوداء، ورددوا الهتافات المنددة بالاحتلال وجرائمه، وبالانحياز الأميركي لدولة الاحتلال. وحيا المشاركون في المسيرة صمود أهلنا في قطاع غزة داعين بالرحمة للشهداء والشفاء للجرحى، وتوقفت المسيرة عند الساعة الثانية عشرة ظهرا مع إطلاق صافرات العودة التي أطلقت لمدة سبعين ثانية.

 

طوباس

شاركت فعاليات، محافظة طوباس في مسيرة حاشدة، تنديدا بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، وإحياء لذكرى النكبة الفلسطينية.

وانطلقت المسيرة من دوار الشهداء، باتجاه ميدان الدولة، وردد المشركون فيها هتافات غاضبة، كما رفعوا شعارات العودة، وصدحت أصوات صفارات الانذار لمدة (70) ثانية بعدد سنين النكبة.

وقال القائم بأعمال محافظ طوباس، أحمد الأسعد: "تنحني هامتنا إجلالا وإكبارا أمام شهداء غزة الذين ارتقوا يوم أمس في المظاهرات السلمية، المنددة بنقل السفارة الأمريكية وإحياء لذكرى النكبة".

وأضاف، "اليوم نحيي ذكرى نكبة شعبنا الذين طردوا من أرضهم قبل سبعين عاما، في وقت اقترفت فيه قوات الاحتلال مجزرة بحق المواطنين العزل المحتجين على نقل السفارة، ومجزرة سياسية اقترفتها الادارة الأميركية بنقلها لسفارتها من تل ابيب إلى القدس".

بدوره قال رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم الفارعة، في كلمة اللجنة العليا لإحياء الذكرى السبعين للنكبة، عبد المنعم مهداوي: "إن قرار ترمب بنقل سفارة دولته من تل أبيب إلى القدس المحتلة، لن يغير من الواقع شيئا، وأن القدس ستبقى للأبد عاصمة لدولتنا الفلسطينية المستقلة".

وشدد على أننا لن نقبل بالوطن البديل، وأن حق العودة لم ولن يسقط بتقادم السنين.

وقال أمين سر حركة فتح، محمود صوافطة في كلمة فصائل العمل الوطني: "إن شهداءنا الذين سقطوا في ذكرى النكبة ليسوا أرقاما، وأن المحتل أخطأ عندما اعتقد أن الكبار يموتون والصغار ينسون، لأن الصغار لن ينسوا".

وأشار إلى أن فلسطين ستبقى عصية على الاحتلال، لأنه في هذه الأرض هُزمت كل احتلالات الأرض التي توالت عليها، داعيا كل الدول سحب اعترافها بدولة الاحتلال، والتحرك من أجل الفلسطينيين وقضيتهم العادلة.

 

تونس

أقامت حركة النضال الوطني التونسية، بالشراكة مع عدد من الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني التونسية، وقفة تضامنية، أمام المسرح البلدي بتونس العاصمة، لمناسبة الذكرى الـ70 للنكبة، وتنديدا بإعلان الرئيس الأميركي ترمب نقل سفارة بلاده إلى القدس.

ورفعت خلال الوقفة التضامنية الأعلام الفلسطينية جنبا إلى جنب مع أعلام تونس في رمزية كبيرة للتلاحم والتضامن والأخوة التي امتزجت بالدم .

وأكد المشاركون في الوقفة أنهم باقون على العهد في الدفاع عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين مسرى النبي محمد عليه السلام، وأنهم سيبذلون الغالي والنفيس من أجل ذلك .

وفي السياق ذاته، أقام مركز مسارات للدراسات الفلسفية ندوة في الذكرى السبعين للنكبة وتنديدا بقرار الرئيس الامريكي ترمب بشأن القدس، شارك فيها عدد من الاساتذة والباحثين من منظور أدبي فلسطيني, بعنوان: "الذكرى السبعين للنكبة الادب الفلسطيني نموذجا".

وعلى صعيد آخر، حصلت دولة فلسطين على درع شرف لمشاركتها في أسبوع الدورة الرياضية للدبلوماسيين العرب، التي أقيمت تحت شعار دورة الأخوة العربية الدبلوماسية (دورة القدس عاصمة فلسطين)، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، من خلال سفارة المملكة العربية السعودية.

وشاركت في الدورة سفارات الدول العربية المعتمدة لدى تونس ومن بينها دولة فلسطين، وفاز فريق سفارة السعودية بركلات الترجيح بالدورة، ضد المنتخب المغربي الشقيق، بعد تعادلهما 6/6 في المباراة الأصلية، فيما خسرت فلسطين أمام العراق والمغرب.

أنقرة

 أحيت سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية التركية، بالتعاون مع بلدية كاتش اوران التركية، الذكرى السبعين للنكبة بالعاصمة أنقرة.

وحضر فعالية إحياء ذكرى النكبة، عدد كبير من السفراء العرب والأجانب ولفيف من الدبلوماسيين المعتمدين في الجمهورية التركية وشخصيات رسمية تركية من المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني، إضافة إلى الجالية الفلسطينية المقيمة في تركيا وعدد كبير من المواطنين الأتراك.

وتخلل الفعالية معرض صور فتوغرافية توثق النكبة الفلسطينية منذ سبعين عاما، وعرض فيلم وثائقي عن النكبة الفلسطينية وما تخللها من مذابح وتهجير ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني على يد الاحتلال والعصابات الصهيونية، كما ألقت الطفلة دانيا فائد مصطفى أبيات شعرية من فحوى النكبة الفلسطينية.

وأكد رئيس بلدية كاتش اوران مصطفى أك، في كلمته، أن القضية الفلسطينية وقضية القدس حاضرة دائما وأبدا في وجدان الشعب التركي.

وشدد عميد السلك الدبلوماسي العالمي، سفير الجمهورية الليبية عبد الرزاق مختار، في كلمة بالنيابة عن السفراء العرب المعتمدين لدى الجمهورية التركية، على أهمية المناسبة، وضرورة تظافر الجهود العربية والإسلامية للتأكيد على حقوق الشعب الفلسطيني في ارضه ومقدساته وعاصمته الأبدية القدس.

وثمن سفير فلسطين فائد مصطفى، مواقف تركيا رئيسا وحكومة وشعبا، الثابتة والمتقدمة في الدفاع عن القضية الفلسطينية والقدس الشريف، وشكر الحضور على مشاركتهم الواضحة في إحياء الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية.

وتطرق إلى تاريخ النكبة الفلسطينية وما نتج عنها من مذابح وتهجير للشعب الفلسطيني، وأن حق الشعب الفلسطيني في دولة فلسطين حق مقدس ولا يسقط بالتقادم.

وفي وقت سابق، نظمت الجالية الفلسطينية في اسطنبول، فعالية احياء الذكرى السبعين للنكبة، بحضور السفير مصطفى، ومساعد وزير الخارجية والمغتربين السفير رأفت بدرات.

 

هولندا

أحيت سفارة فلسطين والجالية الفسطينية في هولندا، الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية وتهجير شعبنا، ونددت بافتتاح السفارة الأميركية في القدس.

ونظمت في ساحة الدام في العاصمة أمستردام فعالية ووقفة تضامنية، ورفعت الأعلام الفلسطينية واللافتات المنددة بالاحتلال والداعية إلى الحرية وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

 

ايطاليا

 احيت سفارة فلسطين في ايطاليا الذكرى السبعين للنكبة في مقر السفارة في العاصمة الإيطالية روما.

وشارك في احياء الذكرى الى جانب سفيرة دولة فلسطين لدي ايطاليا مي كيلة، سفراء الجامعة العربية وعُمان، والأردن، والبرلماني الايطالي فابيو سكوتو،  ولويزا موغاريني البرلمانية الأوروبية سابقا، ورئيس الجالية الفلسطينية في روما يوسف سلمان، وممثلين عن الأحزاب والمنظمات الإيطالية.

وأدان المشاركون سياسة الاحتلال الاسرائيلي واقرار نقل السفارة الأمريكية الى القدس وما تتعرض له المدينة من تهويد، وما يقوم به جيش الاحتلال الاسرائيلي من قتل متعمد ضد أبناء شعبنا في قطاع غزة.

وأكدت كيلة على أهمية الذكرى في ذاكرة وتاريخ المواطن الفلسطيني، ودعت الى ضرورة تطبيق القوانين الدولية واحترامها من اجل تحقيق سلام عادل وشامل يلبي تطلعات الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

واعلنت بدء فعاليات أسبوع فلسطين الثقافي في العاصمة الايطالية بالتعاون مع الجالية الفلسطينية في روما واللاتسيو، يستمر حتى 20-5-2018

وكانت كيلة قد استقبلت في سفارة لفلسطين سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية إيطاليا ،الأمير فيصل بن سطام بن عبد العزيز، وتناول اللقاء العلاقات الجيدة بين البلدين وضرورة العمل والتعاون بينهما على الساحة الايطالية.

وفي عشية يوم النكبة استشهد 60 فلسطينياً في قطاع إثر قمع قوات الاحتلال لمسيرة العودة السلمية يوم امس، بينهم 7 أطفال، في حين أصييب نحو 2800 آخرين.