النجاح - قال وزير الاشغال العامة والاسكان الدكتور مفيد الحساينة: "إن حكومة التوافق الوطني بالسياسة الحكيمة للسيد الرئيس محمود عباس وبتوجيهات من رئيس الوزراء رامي الحمد الله، تواصل اعادة إعمار ما دمره الاحتلال في حربه الاخيرة على قطاع غزة رغم الانقسام الحاصل".

وأضاف الحساينة في تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، صباح اليوم الاحد، “أنه ورغم الانقسام الحاصل إلا ان الحكومة لم تتوقف حتى اللحظة عن تقديم كافة خدماتها وتواصل إعادة ما دمره الاحتلال، وان الحكومة مستمرة بالتواصل مع الدول المانحة للإيفاء بالتزاماتها .

واشار الى أن الحكومة تمكنت حتى اللحظة من إعادة اعمار 80% من ما تم تدميره، منها 8 الاف منزل مدمرة بشكل كلي و90 الف بشكل جزئي وبليغ.

وأوضح الحساينة انه لو كان هناك التزام حقيقي من الدول المانحة بما اعلنت عنه في مؤتمر اعادة اعمار غزة بعد العدوان الاخير عليها لَتم استيفاء كل عمليات البناء واعادة التأهيل قبل عام مضى، مشيرا الى انه وصل 38% فقط من الاموال التي تم التعهد بها.

وتابع وزير الأشغال العامة والإسكان أنه سيتم طرح عطاءات البنية التحتية المخصصة لمحافظتي غزة والوسطى غدا الاثنين ليصار الى البدء بتنفيذ هذه المشاريع من قبل المقاولين بأسرع وقت ممكن.

وشكر الحساينة دولة الكويت على موافقة الصندوق الكويتي للتنمية لدعم طرح عطاءات البنية التحتية المخصصة لمحافظتي غزة والمحافظة الوسطى التي تم طرحها مؤخرا بقيمة 200 مليون دولار.