خاص - النجاح - قال مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية، الدكتور نبيل شعث: "نحن مع الحراك السلمي الشعبي الذي يعزز الثبات على هذه الأرض بالتزامن مع العمل الدبلوماسي لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف شعث في تصريحات صحافية لفضائية "النجاح"، مساء اليوم الجمعة، أن الاحتلال يرتكب الجرائم"، مشدداً على أن ما تقوم به اسرائيل سيقودها في النهاية لمحكمة الجنايات الدولية.

وأشار إلى ان تحركات القيادة الدولية تجري على قدم وساق لحماية أبناء شعبنا ونضالهم في وجه الاحتلال، مبيّناً أن الحراك الدولية لإدانة الجرائم الإسرائيلية ضد ابناء الشعب الفلسطيني.

وبين شعث أن القيادة تراقب الطلب في مجلس الأمن الفلسطيني، مستدركاً "لكن الولايات المتحدة الأمريكية تقف دائماً عائقاً أمامه"، مؤكداً أن مجلس الامن يحكمه الفيتو الامريكي.

وتابع " لكن ذلك لن يمنعنا من الاستمرار في المواجهة، سنذهب إلى الجمعية العامة تحت إطار متحدون لاجل السلام، وسنذهب أيضاً لمحكمة الجنايات الدولية".

وبخصوص المجلس الوطني الفلسطيني المزمع انعقاده نهاية الشهر الجاري، أكد مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية أن انعقاد المجلس الوطني مهم جداً في القترة الحالية.

وقال : سيتم مناقشة العديد من الامور المهمة في المجلس الوطني، من بينها دعم النضال والحراك الشعبي وصمود شعبنا في وجه الاحتلال، يضاف عليه محاولة جادة للوصول إلى المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام".