النجاح -  قال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط في كلمته بالقمة إن الأزمات في منطقتنا تخصم من رصيد أمننا القومي.

واعتبر أبوالغيط أن التهديدات الكبرى التي تواجه العرب تتساوى في أهميتها وتتطابق في خطورتها.

وأضاف أمين الجامعة العربية أبو الغيط أن "التحديات الحالية تدعونا لحوار حول أولويات الأمن القومي العربي".

ولفت إلى أن قضية فلسطين شهدت انتكاسة بعد إعلان نقل السفارة الأميركية للقدس، مؤكدا على ضرورة دعم رؤية الرئيس محمود عباس بشأن القضية الفلسطينية.

وفي الملف السوري، حمل أبو الغيط النظام السوري مسؤولية انهيار الوطن السوري وفقدان كرامته.

وأضاف أمين الجامعة العربية أن لتدخلات الإيرانية في المنطقة العربية لا تستهدف الخير للعرب.

وقال إن إيران دعمت "عصابات مارقة" في اليمن لتهديد أمن السعودية، مشددا على ضرورة التضامن مع السعودية في إجراءاتها لضمان أمنها.

وانطلقت أعمال القمة العربية التاسعة والعشرين في مدينة الظهران شرقي السعودية، الأحد، وسط مشاركة واسعة من الملوك والرؤساء والقادة العرب والمسؤولين الدوليين.

ويشارك في القمة 17 ملكا ورئيسا عربيا من 22 دولة، بالإضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني.