النجاح - أطلق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، الأحد أعمال القمة العربية 29 التي تستضيفها مدينة #الظهران شرق السعودية. بعد أن سلم العاهل الأردني رئاسة القمة العربية للملك سلمان.

وفي مستهل كلمته بالقمة، أكد الملك سلمان إن القضية الفلسطينية هي قضيتنا الأولى وستظل كذلك. معربا عن استنكاره لقرار الإدارة الأميركية نقل سفارتها إلى القدس.

وشدد خادم الحرمين الشريفين على ضرورة أن تكون القدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

ودعا المجتمع الدولي لتهيئة كافة السبل لوصول المساعدات إلى اليمن، وتابع "نجدد التأكيد على خطورة السلوك الإيراني في المنطقة".

كما دعا الملك سلمان إلى موقف أممي قوي ضد سلوك إيران في المنطقة.

وفيما يخص الأزمة الليبية، قال الملك سلمان إن اتفاق الصخيرات هو الطريق للحل في ليبيا ووحدة أراضيها.

وشدد العاهل السعودي على أن الأمن القومي العربي منظومة كاملة لا تقبل التجزئة.

وانطلقت أعمال القمة العربية التاسعة والعشرين في مدينة الظهران شرقي السعودية، الأحد، وسط مشاركة واسعة من الملوك والرؤساء والقادة العرب والمسؤولين الدوليين.

ويشارك في القمة 17 ملكا ورئيسا عربيا من 22 دولة، بالإضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني.