النجاح - هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، قادة وملوك وزعماء الأمتين العربية والإسلامية، والأمناء العامين للمنظمات العربية والإسلامية، بذكرى الإسراء والمعراج.

وتمنى أن تنعم الأمتان العربية والإسلامية بمزيد من التقدم والازدهار، وأن تعود هذه المناسبة وقد تعززت الوحدة وتحققت تطلعات وأماني الشعوب بالتطور والرقي.

وأعرب الرئيس عن أمله بأن يعيد الله سبحانه وتعالى، هذه المناسبة المباركة العام المقبل، وقد تحققت أماني شعبنا في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، مسرى نبينا محمد عليه الصلاة والسلام.