النجاح -  أكد مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، قاضي قضاة فلسطين الشرعيين محمود الهباش، أهمية انعقاد مؤتمر بيت المقدس الإسلامي الدولي التاسع الذي عقد، أمس، في رام الله بحضور الرئيس محمود عباس.

وقال الهباش في حديث لبرنامج "ملف اليوم" على تلفزيون فلسطين، اليوم الخميس،: "إن مؤتمر بيت المقدس في هذا الوقت له بعدان، الأول ديني والآخر سياسي"، موضحا أنه ومن ناحية دينية فإن المؤتمر يعقد في ذكرى الإسراء والمعراج، المرتبطة ارتباطا وثيقا بالقدس والمسجد الأقصى المبارك.

وأضاف أن البعد السياسي متعلق بالتحديات التي تواجهها القدس خاصة في أعقاب الخطيئة التي اقترفتها الإدارة الأميركية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقرارها بنقل سفارتها إلى القدس، والتي تفرض علينا أن نضع النقاط على الحروف، وأن نؤكد جملة من المبادئ التي تحكم نظرتنا إلى القدس، وأول هذه المبادئ، بأن القدس عاصمة فلسطين الأبدية.