النجاح - وقع وزير العمل الفلسطيني مأمون أبو شهلا عدّة مذكرات تفاهم مع عدد من نظرائه العرب، في اليوم الرابع من فعاليات الدورة 45 لمؤتمر العمل العربي، الذي يعقد في العاصمة المصريّة القاهرة، والذي يستمر حتى 15 من الشّهر الجاري.

واتفق أبو شهلا مع نظيره التونسي على تبادل الخبرات في ما يخص مؤسسة الضّمان الاجتماعي، والاستفادة من الخبرة الكبيرة التي تتمتع بها تونس في هذا المجال.

كما سلّم نظيره المغربي مقترحًا لإقامة مركز تدريب مهني في فلسطين لتمويله، نظرًا لما تمتاز به المغرب من قدرة عالية وكبيرة في مجال التدريب المهني والتقني.

وبحث أبو شهلا مع وكيل وزارة العمل اللّيبية مسودة مذكرة تفاهم حول تشغيل الكفاءات الطبية والصحية الفلسطينية في ليبيا، ومتابعة الملف من خلال وزارة الخارجية والمغتربين والسفارة الفلسطينية في طرابلس، وأكّد أبو شهلا على ضرورة الاستفادة من حاجة ليبيا الملحة في تشغيل العمالة في مجال إعادة الإعمار.

كما بحث وزير العمل مع كلِ من وزير العمل الجزائري ووزير العمل العماني تعزيز التّعاون المشترك، واستعرض معهما المشاكل التي تواجه قطاع التشغيل الفلسطيني وسبل التخفيف من حدة البطالة المرتفعة، خصوصا أن هاتين الدولتين تتمتعان باقتصاد قوي وسوق عمالة واعدة.

وناقش أبو شهلا مع الرّئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصّغيرة ومتناهية الصّغر في مصر نيفين جامع إرسال وفدٍ من الصندوق الفلسطيني للتشغيل للاطلاع على تجربة المؤسسة والاستفادة من خبراتها، وذلك بعد توقيع مذكرة تفاهم.