النجاح - عزّت حكومة الوفاق الوطني، برئاسة رامي الحمد الله، الجزائر بضحايا حادث تحطم الطائرة العسكرية، الذي أسفر عن سقوط 257 شهيدًا.

وأعرب المتحدّث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، عن تعازي الحكومة وأبناء شعبنا، للقيادة والشّعب الجزائري الشقيق، بضحايا الحادث المأساوي.

وأكّد تضامن الحكومة ووقوفها إلى جانب الاشقاء الجزائريين في هذا المصاب الجلل، سائلًا الله عز وجل أن يتغمّد الضحايا بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أسرهم وذويهم حسن العزاء.

وكانت طائرة نقل عسكريّة جزائريّة، تحطمت اليوم الأربعاء، بعيد إقلاعها من قاعدة لبوفاريك الجوية على مسافة حوالى ثلاثين كم إلى جنوب العاصمة، ما أدّى إلى استشهاد 257 كانوا على متنها.