ترجمة : علا عامر - النجاح - حاول وزير التعليم  لدى حكومة الاحتلال "نفتالي بينت" تبرير إحتفال قوات الاحتلال وتصويرهم عمليات القتل التي يرتكبونها بحق الفلسطينيين في مظاهرات مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة .

حيث إدعى "بينت" أنه لا يمكن أن يجلس البعض في استديوهات تل أبيب والحكم على مدى لطافة حديث هؤلاء الأشخاص، بينما يقومون بحماية السياج الحدوي على قطاع غزة"، على حد زعمه .

كما وهاجم بينيت كل من انتقد قوات الاحتلال التي قامت بتصوير هذا الفيديو.

وأكد "بينت" ، من خلال تغريدة نشرها على حساب تويتر الخاص به ،على دعمه قوات الاحتلال وسياستها الهمجية في التعامل مع المتظاهرين السلميين في قطاع غزة .

يذكر أن هذا الفيديو المسجل يظهر إحتفال قوات الاحتلال بعد إعدام أحد القناصة التابعين لهم شاب فلسطيني بدم بارد ، على الرغم من أن الفيديو يظهر أنه لم يكن يشكل أي خطر عليهم.