النجاح - أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار اليوم الأحد، أن يوم الجمعة القادم، سيكون يوماً جديداً للغضب الشعبي، وتقرر تسميتها "جمعة حرق العلم الصهيوني"، ورفع الأعلام الفلسطينية.

وقد أعربت الهيئة العليا في بيان رقم (3)، عن فخرها واعتزازها لشهداء مسيرة العودة الذين تخضبت دماؤهم بثرى هذا الوطن، ولتبقى تشع نوراً يوجه للفلسطينيين طريق العودة والنضال، متمنين الشفاء العاجل للجرحى.

كما وجهت التحية لأبناء شعبنا الفلسطيني بمختلف قطاعاته الذين شاركوا في مسيرة العودة من قوى وفصائل وأطر طلابية وشبابية ونسوية ونقابية ومؤسسات عمل أهلي ومجتمعي، والمخاتير والأعيان والقطاع الخاص.

وأكدت الهيئة، على أن مسيرة العودة ماضية في مسارها الكفاحي ولشهور طويلة، ولا عودة للوراء، وسيبقى الاشتباك الشعبي المفتوح مع الاحتلال مستمراً ومتصاعداً يوماً بعد يوم حتى تحقيق أهداف شعبنا.