ترجمة : علا عامر - النجاح - نظم فلسطينيو الداخل مسيرة ،شارك فيها  أعضاء عرب في الكنيست، للتضامن مع أهالي قطاع غزة ورثاء للشهيد الصحفي "ياسر مرتجى " ، وفقاً لما ذكرته صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية .

وانطلق المتظاهرون من مدينة سخنين حاملين الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات وطنية مثل " أهالي غزة هم الأبطال" و" ارتاح أيها الشهيد سوف نواصل الكفاح " .

وحمل الصحفيون العرب و أعضاء الكنيست المشاركين صورة الصحفي الشهيد "ياسر مرتجى" ، وهو الشهيد الذي اغتالته قوات الاحتلال بدم بارد خلال نقله وقائع مسيرة العودة الكبرى .

وكتب على صورة "مرتجى" باللغة الإنجليزية عبارة "ياسر مرتجى : صحفي من قطاع غزة قتلته قوات الاحتلال وسرقت أحلامه " .

وصرح أحد الصحفيين المشاركين في الاحتجاج :"إن الاعتداء على ستة صحفيين ،وقتل "مرتجى" أثناء قيامه بالتقاط الصور بعيداً عن السياج ، يشير إلى أن الأوامر والقرارات التي اتخذتها قوات الاحتلال كانت غير قانونية بشكل واضح ".

وقالت مشاركة أخرى :" إن تصرف قوات الاحتلال مرفوض وغير انساني بتاتاً ، فماذا تتوقعون من أهالي القطاع المحاصرين لمدة 9 سنوات دون أن تتوفر لهم متطلبات الحياة الكريمة ".

في حين حذر المشارك عبد مصاروة، من هدوء السكان في الأراضي المحتلة، واصفاً إياهم بالقنبلة الموقوتة التي سوف تنفجر في وجه حكومة الاحتلال في أي لحظة.