النجاح - دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، جماهير شعبنا إلى إحياء الذكرى الـ70 لمجزرة دير ياسين، يوم الاثنين، من أمام دوار المنارة الساعة الـ6 مساء.

وقالت القوى في بيان لها، اليوم السبت، إن يوم الثلاثاء المقبل سيشهد وقفة تحدي أمام ضريح الشهيد الوزير زياد أو عين في بلدة ترمسعيا، إثر محاولة عصابة المستوطنين تدنيس وتخريب النصب التذكاري، وذلك بعد مباشرة بعد اعتصام الأسرى الأسبوعي أمام الصليب الأحمر في مدينة البيرة.

ودعت أهالي محافظة رام الله والبيرة إلى اعتبار يوم الجمعة المقبل يوم للتصعيد الميداني على نقاط الاحتكاك والتماس بعد صلاة الجمعة، باتجاه حاجز بيت ايل الاحتلالي تأكيدا على رفض قرارات ترمب، وإجراءات الاحتلال، وانسجاما مع الوحدة الميدانية على جميع نقاط التماس مع العدو في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة، ورفضا لصفقة العصر واي محاولات للقفز عن حقوق شعبنا.

وحيت القوى جبهة التحرير العربية في الذكرى الـ49 للانطلاقة المجيدة فصيلا من فصائل العمل الوطني في إطار منظمة التحرير الفلسطينية لها اسهاماتها في المقاومة والصمود والدفاع عن القرار المستقل، مستذكرين شهداء الجبهة في ساحات العمل والثورة الفلسطينية.