النجاح - قال وزير العمل الفلسطيني مأمون أبو شَهلا في بيان صحفي اليوم السبت: "إنّه سيضع نظراءه العرب، بصورة انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق العمال الفلسطينيين، وآخر ما وصلت له الحكومة الفلسطينية عبر وزارة العمل فيما يتعلق بوقف هذه الانتهاكات وأبرزها، استمرار احتجاز إسرائيل لأكثر من عشرة مليارات دولار من مستحقات العمال الفلسطينيين الذين عملوا لديها منذ عام 1970 وحتى الان".

وأضاف: "أنّه سيطلب دعم الدول العربية في تحصيل هذه الحقوق، إضافة إلى دعم منظمة العَمل الدوليّة والتي سيزور مديرها العام "غي رايدر" فلسطين في العشرين من الشهر الجاري،  وسيطلب من رايدر العمل واستخدام نفوذ منظمته للضّغط على الجانب الإسرائيلي لوقف الانتهاكات وتحويل أموال ومستحقات العمال إلى مؤسسة الضّمان الاجتماعي الفلسطينية كما ينص بروتوكول باريس الاقتصادي".

وأشار أبو شهلا  الذي توجه إلى القاهرة على رأس وفد وزاري أنّه سيطلب من نظرائه العرب - خلال لقائه معهم على هامش أعمال الدورة الـ45 لمؤتمر العمل العربي - تنفيذ تفاهمات سابقة تمت معهم وتقضي بتشغيل عمال فلسطينيين من الضّفة الغربية وقطاع غزة في بلدانهم، إضافة الى تسهيل دخول حملة جواز السفر الفلسطيني.