النجاح - أعلنت لجنة المتابعة العليا نداء إلى الجماهير العربية في الداخل، لجعل مظاهرة سخنين يوم غد السبت، ردا على المجزرة التي تواصل قوات الاحتلال ارتكابها في قطاع غزة المحتلة، وقمع مسيرات ومظاهرات أهلنا في الضفة الفلسطينية المحتلة.

وقالت المتابعة، إن قافلة الشهداء تتواصل، وحتى صدور هذا البيان، ارتقى اليوم ثلاثة شهداء، أحدهم متأثرا بجراحه منذ اسبوع، ليرتفع العدد منذ يوم الجمعة الماضي إلى 23 شهيدا، إضافة الى مئات كثيرة من الجرحى، نتيجة مباشرة لدعوات إجرامية يطلقها قادة الاحتلال، على شاكلة زعيمهم بنيامين نتنياهو ووزير الحرب أفيغدور ليبرمان، ووزير البوليس غلعاد أردان.

حيَّت لجنة المتابعة الحملة التي أطلقها مركز بيتسيلم لحث عناصر قوات الاحتلال على رفض أوامر اطلاق النار على المتظاهرين العُزّل، ودعت المراكز الحقوقية، وخاصة المنتدى الحقوقي الى جانب لجنة المتابعة، للعمل على ملاحقة جرائم قوات الاحتلال أمام المحاكم الدولية، رغم معرفتنا ببؤس موازين القوى العالمية، التي تسري أيضا على الهيئات الدولية.

وأكد رئيس المتابعة محمد بركة، أمام مشاهد قطاع غزة اليوم، أنه في الخيار المرّ الماثل امام شعبنا الفلسطيني، بين الحياة وجودة الحياة والبيئة طبيعي ان يختار شعبنا الحياة في مواجهة آلة القتل الاسرائيلية.

وشدد بركة على الحضور القوي غدا في مظاهرة سخنين، والتي سيكون بمثابة ردا شعبيا موحدا على جرائم الاحتلال.

وستنطلق مظاهرة سخنين في الساعة الواحد والنصف ظهرا، من شارع الشهداء، مرورا بأحياء سخنين، ووصولا الى النصب التذكاري لشهداء يوم الأرض.