النجاح - عبر رئيس دولة فلسطين محمود عباس، عن تقديره الكبير واعتزازه بالمواقف السعودية المؤيدة والداعمة للحقوق الفلسطينية، الصادرة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وقال سيادته، إن ما ورد خلال الاتصال الهاتفي بين خادم الحرمين الشريفين، والرئيس الأميركي ترمب، وتصريحات ولي العهد السعودي مع مجلة تايم الأميركية، وقال فيها "إن الملك سلمان أكد مرارا للرئيس ترمب، بأن المملكة ستدعم كل ما يراه الرئيس عباس مناسبا أيا كان ما نسمعه من حلفاءنا الأميركيين، وإن أهل مكة أدرى بشعابها، إنما يؤكد أًصالة وعروبة مواقف أشقاءنا السعوديين الذين لم يتوانوا يوما عن تقديم كل اشكال الدعم والمساندة للحقوق الفلسطينية".

وشدد على أن مواقف المملكة العربية السعودية الثابتة والدائمة والداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني وللقدس ومقدساتها، هي مواقف تاريخية نابعة من الموقف العربي القومي والديني الذي لم يتزعزع منذ عهد المغفور له الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود، وصولا إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

وثمن الرئيس، باسم الشعب الفلسطيني وقيادته، هذه المواقف التي تعزز صمودنا وثباتنا وكفاحنا من أجل إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.