النجاح - التقى عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية عباس زكي، في مكتب المفوضيّة برام الله، بنائِب الوزير لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني لي جون، والوفد المرافق.

وأكد لي جون خلال اللّقاء على مواقف بلاده الثابتة تِجاه حقوق الشعب الفلسطيني، وتطلعه للحرية والاستقلال الوطني، فقال: " الصين ستقدم دعمًا أكبر لدولة فلسطين، والحزب الشّيوعي  الصيني  يؤمن بضرورة تقديم الدّعم والمساندة بشكل أكبر لفلسطين على كافة المستويات".

وأضاف: "إنّ الصين تسعى بالتعاون مع دول البريكس (البرازيل وروسيا والهند وجنوب إفريقيا) لخلق توازن دولي لدعم جهود السّلام في المنطقة،  ونثمن المواقف الفلسطينيّة الداعمة لمبادرة الحزام وطريق الحرير وقضايا الشّعب الصيني".

وعرض جون خلال  اللّقاء مسودة بروتوكول  تعاوني مقترح بين حركة فتح والحزب الشّيوعي الصيني على أن يتم توقيع البروتوكول خلال الفترة المقبلة، موجهًا دعوة رسميّة للمفوض العام للعلاقات العربية والصين الشّعبية لزيارة الصين، وعقد اجتماعات مع قيادات الحزب الشيوعي الصيني في بكين.

بدوره نقل زكي تحيات الرّئيس محمود عباس، وهنأهم بمناسبة نجاح أعمال المؤتمر التاسع عشر للحزب الشّيوعي الصيني، ودورة المجلس الوطني لنواب الشّعب الصيني التي تم انتخاب الزعيم شي جين بينغ خلالها رئيسًا لجمهورية الصين الشعبية.

وثمّن الموقف الثابت للقيادة الصينية تجاه القضيّة الفلسطينيّة، وبخاصة مبادرة السّلام للزعيم الصيني شي جين بينغ الأخيرة لإرساء السلّام في منطقة الشّرق الأوسط، والمتضمنة حقّ الشّعب الفلسطيني بإقامة دولته على أرضه في حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس.

وكرمت قيادة حركة فتح الوفد الضّيف بمجسمات قبّة الصّخرة المشرفة والمسجد الأقصى المبارك.

وشارك عن حركة فتح في الاجتماع إلى جانب زكي، المفوّض العام للإعلام والتعبئة الفكرية ناصر القدوة، ومفوض عام العلاقات الدولية روحي فتوح، ومفوض عام التّعبئة والتّنظيم جمال محيسن، ومفوض عام المنظمات الأهليّة دلال سلامة، إضافة إلى عضو المجلس الثّوري، نائب المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية عبد الإله الأتيري، ومدير عام دائرة الصين الشّعبية في الحركة علي مشعل، ونائب سفير دولة فلسطين لدى جمهورية الصين الشّعبية صلاح شهاب.