مهند ذويب - النجاح - أعلن وَزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم أنّ لجنة المناهج في الوزارة أنجزت المقرّرات الدّراسية الجديدة للصّف الثاني عشر بفروعه المختلفة، واعتبر صيدم أنّ إنجاز هذه المقررات في توقيت مبكر من شأنه أن يُشعر الطلبة وذويهم بالطمأنينة.

وأعرب صيدم، في بيان صحفي، عن تقديره وشكره للجنة ومركز المناهج، والمؤلّفين والخبراء، وفرق التّصميم والإخراج التي بذلت جهودًا كبيرة في سبيل إنجاز هذه المقرّرات في الوقت المحدد، وأشار إلى أنّ الوزارة بذلك تكون قد استكملت تطوير كتب المنهاج الفلسطيني لكافّة الصفوف، إضافةً لإطلاقها أوّل دليل مناهجي موحّد لرياض الأطفال.

مدير مركز المناهج الفلسطينيّة في وزارة التّربية والتعليم أ. ثروت زيد قال: " انتهت عمليّة تأليف الكُتب للصّف الثاني عشر بكافّة فروعه، هذه الكتب التي تختلف عن سابِقتها بالمنهجيّة المتّبعة، والتي تماشت مع امتحان الإنجاز، وقدرة الطالب الأدائيّة".

وكشف أ. ثروت زيد في تَصريح خاص لـ" النّجاح الإخباري": " أنّ المناهج الجديدة يجد الطالب فيها مجموعة من الأنشطة التي يقوم بها، ومجموعة من التّجارب العلميّة خاصّة في المواد العلميّة، ومختبرات التكنولوجيا، وتمّت مراعاة عدد الحِصص في منهاج نوعي لا يعتمد على عدد الصّفحات والاكتظاظ، بل سيجد الطالب أنّ هناك وضوح أكثر، وعدد صفحات أقل".

وأوضح أنّه تم تحكيم المنهاج من قبل مجموعة معلّمين على مستوى المحافظات الشّماليّة والجنوبيّة، بعد تأليفها من قبل الخبراء من الجامعات الفلسطينيّة، ومن المشرفين التّربويين والمعلّمين، وسيبدأ الطّلبة بدراسته مع بداية الفصل الدّراسي الأول من العام الدّراسي القادم".