النجاح - وقع خمسة أعضاء في مجلس الشيوخ و23 نائبا في البرلمان التشيلي، على رسالة عاجلة تطالب الحكومة التشيلية بضرورة التحرك دبلوماسيا مع المجتمع الدولي والمنظمات الدولية، للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف جرائمها بحق الشعب الفلسطيني.

وسلم أعضاء مجلس الشيوخ والنواب الموقعين على الرسالة، ووفد من الفيدرالية الفلسطينية والنادي الفلسطيني، وزير الخارجية التشيلي روبرتو أمبويرو، الرسالة في العاصمة سانتياغو.

وطالب الوفد البرلماني، الحكومة التشيلية بعدم الاكتفاء بإدانة ما تقوم به حكومة إسرائيل ضد المدنيين العزل في الأراضي الفلسطينية، بل التحرك على كافة المستويات مع المنظمات الدولية والمجتمع الدولي لوضع حد للاحتلال الإسرائيلي.

من جانبهم، أكد ممثلو الفيدرالية والنادي الفلسطيني في تشيلي أنور مخلوف وفرناندو منصور، تنظيم الانشطة والفعاليات المتنوعة، لتحريك وإثارة الرأي العام في تشيلي للتنديد بالجرائم الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، وحشد أكبر تضامن تشيلي مع قضية شعبنا وحقوقه الوطنية المشروعة وعلى رأسها العودة وإنهاء الاحتلال والاعتراف بدولة فلسطين بعاصمتها القدس المحتلة.