مهند ذويب - النجاح - نَجحت مسيرة العَودة الكُبرى في إرباك حكومة الاحتلال وقواتِ أمنها، فرغمَ ما ارتكبه الاحتلال من مجزرة بحقّ العُزّل والمتظاهرين السلميين، وارتقاء 17 شهيدًا وإصابة المئآت إلّا أنّ المتظاهرين سيواصِلونَ الاحتشادَ والاعتصام حتّى منتصف أيّار المقبل، وفي كلّ لحظة يخرجُ للإعلام نماذج مشرقة من الصّمود والالتزام بهذه المسيرات السلميّة، والاعتصامات المطالبة بالعودة ورفع الحصار عن غزة، وتنديدًا بسياسات الاحتلال، ورفضًا لتوجهات إدارة ترامب بنقل السّفارة الأمريكيّة إلى القدس المحتلة.

وتناقلت وسائل الإعلام ومواقع التّواصل الاجتماعي بكثرة صورة الطّفل مُخترع ومرتدي كمّامة البصل- كما أطلقَ عليه - ونماذج أخرى مُشرقة في التّطوع كصاحب التراكترون الذي ساهم في نقل عشرات الإصابات، والشّهيد الفنان الرسام محمد أبو عمرو، وكذلك العائلات التي خيّمت مع الأسرة كاملة وغيرها من النّماذج الكثيرة.

وفي ظل تواصل الاحتشاد والاعتصام والتخييم هناك الكثير من الأفكار والتّوجهات التي يطلقها المواطنون المعتصمون ضدّ الاحتلال. فبدؤوا بابتكار المَزيد مِن طُرق المواجهة السّلميّة لقواتِ الاحتلال التي جمعت قواتها وقناصيها على الحدود ضدّ المواطنين العزل.

وانطلقت في غزّة دعوات في الأيام القليلة الماضية لجمع قرابة 10 آلاف كاوشوك؛ لإشعالها يوم الجمعة القادم، ودعا الشّبان لتسمية يوم الجمعة بيوم الكاوشوك.

الإعلام العِبري: الإطارات في مواجهة القناصة

الإعلام العبري وحَسب صحيفة "يدعوت أحرنوت" التي ذكرت في تقريرٍ لها أمس: " أنّ المتظاهرين سيشعِلون الكثير من الإطارات، مما سيعيق رؤية القناصَة"، ووفقًا للصّحيفة: "فإنّ شبانًا يجوبونَ قطاع غزّة بعربات تجرّها الحمير، ويجمعون الإطارات والمرايا المَكسورة؛ ليرسلونها فيما بعد إلى منطقة التّجمع شمال القِطاع".

ونَقلت الصّحيفة: " أنّ حملة "الكوشوك" اتّسع نطاقها في قطاع غزة خلال الـ 24 ساعة الماضية، فالشّبان يقومون بجمع الإطارات المطاطيّة والمرايا المكسّرة؛ لتكون سلاحهم ضدّ القناصة المتمركزين على الحدود مع قطاع غزة".

ومن المَعلوم أنّ الكاوشوك مِن أقدم الطّرق التي استخدمها الفلسطينيون؛ لإعاقة رؤية الاحتلال في المواجهات، واستخدم في الانتفاضة الأولى، والثانيّة، وفي أغلب المواجهات التي تدور في مُدن وقرى ومحافظات الوطن.

 كذلك ابتَكَر الشّبان طريقة جديدة لاستخدام المرايا لعكس الشّمس في وجوه القناصَة بعد اشعال الكوشوك، وهي طَريقة جديدة فعلًا على الطّرق النضاليّة الفلسطينيّة في مواجهة قوّات القمع والاحتلال، ومن المعلوم أنّ عكس الشّمس في وجه القناصة من شأنِه أن يشتت رؤيتهم بشكل كبير. 

 

وأطلَق نَاشِطون وسم (هاشتاغ) " #جمعة_الكوشوك " على مَسيرات الجمعة المقبلة، الأمر الذي لاقى تفاعلًا كبيرًا من قبل روّاد مواقع التّواصل الاجتماعي.

:وهذه بعض المشارَكات على الوَسم